دخول الأعضاء

للدخول إلى حسابك أدخل بياناتك التالية المُسجلة في استمارة عضويتك ثم اضغط على دخول.

تعدد الزوجات
الاختلاط

انضم إلى معجبينا

12,490 شاهدوا الملف، منهم , 3 اليوم

14510 - قدوتنا النبي..

  • رقم العضوية: 14510
  • الاسم المستعار: قدوتنا النبي..


  • السن: 23 عام
  • دولة النشأة: مصر
  • مدينة النشأة: دمياط
  • دولة الإقامة: مصر
  • مدينة الإقامة: دمياط
  • المنطقة أو الحي: لاحقًا.
  • الحالة الإجتماعية: آنسة
  • لديها اولاد ؟: لا
  • الزي الشرعي: منتقبة
  • المستوى الإجتماعي لأسرتك: متوسط
  • نوع المؤهل: مؤهل متوسط
  • اسم المؤهل: إعدادية.
  • الوظيفة: طالبة

  • الطول: 95 سنتيمتر
  • الوزن: 55 كجم
  • لون البشرة: اشقر
  • لون العينين: ازرق

  • الحالة الاجتماعية المطلوبة فى الزوج: أعزب، أرمل، مطلق، متزوج
  • مستوى التعليم المطلوب في الزوج: لا يشترط مستوى معين
  • هل تشترطين الاقامة الكاملة للزوج معكى ؟: لا
  • هل تقبلين الزواج من معاق أو مريض مرض مزمن ؟ نعم أقبل
  • هل تقبلين الزواج بمن لا ينجب ؟: نعم
  • هل لديك رغبة في الإنجاب ؟: نعم
  • هل تقبلين بالمتزوج باخرى ؟: نعم
  • هل تقبلين الزواج من جنسية أخرى ؟: نعم
  • هل تقبيلين الزواج بمن لديه أولاد من زواج سابق ؟: نعم
  • هل لديك مصدر للدخل ؟: لا
  • هل عندك سكن خاص بكي ؟: ليس لدي
  • هل تقبلين الإقامة مع الزوج في مسكن والديه ؟: نعم
  • هل تقبلين الزواج فى مدينة اخرى غير مدينتك ؟ : نعم
  • هل تقبلين السكن بنظام الايجار الحديث ؟: نعم

  • نبذة مختصرة عن الشخصية: .........
  • نبذة مختصرة عن الاسرة: ......
  • المواصفات المطلوبة في الزوج: .........

  • أحدث تواجد بالموقع لصاحبة هذه البيانات كان فى: 2024/06/18 10:37 مساءاً

لإبلاغ إدارة الموقع رغبتك فى التقدم للزواج من صاحبة هذه البيانات إضغط هنا

  • هل التواصل مع الأخت نقتدي بالنبي مازال متاحا ؟

    • مرحبًا يا عمي ، سعدت بتواصلك .

      لا هي لا تقبل المتزوج.

    • الله يحفظكم

    • شكرا على احترامك لمن يكبرك و من يخالفك و لو أن عالم التواصل الحديث لا حق له في الخلق الكريم

    • لا تقولوا ذلك بل أحسبكم على خير ، آمين وإياكم.

    • لماذا تقول يا عمي الفاضل أنني أخالفك ؟!

      أنا تغير فكري عما سبق والآن لا أتكلم في أحد والتمس العذر وآخذ بيد المُخطىء إن استطعت وذلك برفق .

      أيضًا رجعت لتعليمي وإن كان أغلبه عن بُعد .

      كما أنني أصبحت بارة أكثر بوالدي بفضل الله ، وتعلمت أن أكون أكثر صبرًا و أجيد التعامل مع الأشخاص الذين يختلفون عنّا سواء في الثقافة أو التربية .

      قلت هذا كتوضيح لأن الكل هنا أخذ عني فكرة سيئة ، وهذه عمومًا فترة مراهقة كانت بحاجة لحسن تعامل ورفق .

      لا حاجة لي في هذا الموقع الطيب ولكن يجب أقول إنني تغيرت ونادمة ، أظن كان يجب اعترف بخطأي واعتذر على تسببي في إيذاء البعض ، اعتذر .

    • شخصيتك و التزامك ضربا المثال بأنه لا وجود للمراهقة عند المسلم و أن ما توارثناه من فكر فترة المراهقة لا صحة له ، و لا أخفي أن هذا أول ما لفت نظري و أن هذا ما كان يدعوني لفتح و قراءة صفحتك ، نعمة تستوجب شكر الله ، نعمة الهداية مع السن الصغير أمثال الأجيال الأولى و صدر الإسلام ، و قضية الوصول للحق سواء العقدي أو العملي محسومة فكلما أخلص المرء كلما وصل للحق من عند الله ،
      أما ما كتبت عنه من مخالفة في الرأي فهو لما لمسته فيك من حسن نية في أمور كنت أرى أنه يجب الحذر منها ، خاصة مع ما نحياه في زمن اللصوص فيه حجبوا الشرفاء

    • نعم أنا طيبة بشكل مبالغ فيه ، وبالفعل هذا ضرني كثيرًا ، ولكن الآن تغير الأمر الحمد لله .
      ربنا يهديني يارب .

    • المشكلة ليست في الطيبين ، المشكلة في اللصوص

    • المؤمن يجب يكون فطنًا وعارفًا بحال المجتمع الحالي ويجيد التعامل مع كل الأصناف .

      ولا يسمح للص بخِداعه بل إن استطاع تربيته وعقابه فليفعل .

      هذا هو ديننا ، ليس دائمًا طيبة ورفق ، أحيانًا الأمر يحتاج لحرص وشدة .

    • بالنسبة لقولي فوق – فترة مراهقة – أقصد بذلك أن الشاب إذا هداه الله للالتزام تجده سبحان الله حريص على السنة بشكل كبير لدرجة أنه يضيق على نفسه كثيرًا وعلى من حوله .

      وهذا ينتج عن قلة العلم والفقه ، وخصوصًا لو هذا الشاب عائلته عامية ولم يتعلم ، أو عائلته لا تدعم التزامه بل تقسو عليه وغالبًا هذا بسبب تشدده – الذي هو في الأصل حرص ولكن الأهل لا يفهمون ذلك – ، فبالتالي الشاب يفعل أشياء غريبة بدون إرادته بسبب جهله وكمية الضغط الذي حوله وسوء الحالة النفسية التي يمر بها .

      فإذا كبُر وفي خلال رحلة بحثه عن الحق يزداد علمه وفقهه فيعلم الصواب فيعتذر عما بدر منه من خطأ .

    • عمي الفاضل اعتذر عن إكمال الحديث – لو عندكم إضافة – .
      أسأل الله أن يحفظكم من كل شر وسوء .

    • ربنا ينفع بكم
      جزاكم الله خيرا

  • انا اريد فقط رقم ولي أمرك ليكون معي و مستعد انتظرك عادي ان شاء الله تعالى

    • برجاء تعديل بياناتك وكتابة بيانات صحيحة واقعية عن مواصفاتك

    • أنا كنت حذفت بياناتي ، وكنت لا أدخل ودخلت لأجيب على العم بخصوص ملف الأخت .

      أنا لا أرغب بإضافة بياناتي لأن لا أريد عرض ملفي.

    • أنا استأذن الإدارة في نشر بعض الفوائد والفتاوي الخاصة بالخطوبة والاختيار والزواج من القرآن والسنة وكلام العلماء ، لعل إحدى الأخوات تنتفع ويساعدها هذا على اختيار الزوج الصالح .

    • #الزواج
      #الخطبة

      ** العبرة في قبول الخاطب بحاله عند الخطبة، وليس بما يرجى أن يكون عليه في المستقبل.

      قال العلامة ابن عثيمين -رحمه الله- :« يخطب الرجل امرأة ملتزمة وهو غير ملتزم، وتحب أن تتزوج به، وتقول: لعل الله أن يهديه على يدي، وهذا عمل منتظر فلا ندري، فالمنظور الذي أمامنا الآن: أنه غير ملتزم، فإذا قالت: لعل الله أن يهديه على يدي، قلنا: ولعل الله أن يضلك على يديه، وكله متوقع، وكونك تضلين على يديه أقرب من كونه يهدى على يديك؛ لأن المعروف أن سلطة الرجل على المرأة أقوى من سلطتها عليه».

      «فتح ذي الجلال والإكرام (١١ /٢٠١)».

    • #فتاوي
      #الزواج
      #الخطبة

      ***حكم الزواج من الرجل الذي يصلي وعنده شئ من المعاصي .

      _ حكم الزواج من حالق اللحية والمُدخن.

      السؤال: سماحة الشيخ! قلما يخلو الخطاب من إحدى الخصال التالية، قد يكون الخاطب حليق لحية، ولكنه يصلي، وقد يكون مدخنًا، ولكنه يصلي، ما رأيكم في مثل هذه الخصال؟

      قال الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: إذا دعت الحاجة إلى ذلك؛ فلا بأس، خير من تعطل المرأة، إذا دعت الحاجة إلى نكاح الحليق، أو المدخن؛ فالأمر أوسع، ولكن إذا تيسر السليم؛ فهو أولى وأولى: «فاظفر بذات الدين».

      وهكذا المرأة ينبغي أن تحرص على ذي الدين مهما أمكن، لكن لو تغيرت الأحوال كحالنا اليوم؛ تغيرت الأحوال، وقل من يعفي لحيته، وقل من يسلم من التدخين، فلا حرج في زواجه، يبتلى بشيء من هذا إذا لم يتيسر غيرهم، نعم.

      [https://binbaz.org.sa/fatwas/10814/%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%AA%D8%B2%D9%88%D9%8A%D8%AC-%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%AE%D9%86]

    • #الزواج
      #الخطبة

      ** ضوابط الرؤية الشرعية ومقدار ما يراه الخاطب ممن يريد خطبتها.

      السؤال: أرغب في أن أنظر إلى مخطوبتي، فما الضوابط الشرعية في ذلك؟ جزاكم الله خيراً.

      الجواب للشيخ العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-: نقول النظر إلى المخطوبة سنة، أمر به النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولا سيما في وقتنا هذا؛ لأنه قل من يثق به الإنسان من النساء، فقد تذهب المرأة وتخطب لشخص، وتأتي إليه وتقول له: خطبت لك امرأة هي القمر ليلة البدر، فإذا دخل بها وإذا هي من أقبح نساء العالم، وهذا أمر يقع؛ لأن الذي ليس عنده أمانة وليس عنده دين يهون عليه أن يغش الناس.

      ثم لو فرضنا أن الرجل أرسل امرأة ثقة كأمه وأخته وما أشبه ذلك ولم تغشه، فإن الناس يختلفون، قد تكون المرأة جميلة عند شخص وغير جميلة عند شخص آخر، الرغبات تختلف والنظر يختلف؛ ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم الخاطب أن يرى من مخطوبته ما يدعوه إلى التقدم لخطبتها.

      إلا أن العلماء اشترطوا لذلك شروطاً دلت عليها السنة:

      الشرط الأول: أن يكون عنده الرغبة الأكيدة في أن يتزوج، وليست نيته أن يطوف بنساء العالم، كأنما يريد أن يختار أمة يشتريها، يقول: أذهب إلى آل فلان أخطب منهم وأرى، أو أذهب للثاني والثالث والرابع، ويكون كأنه يريد أن يشتري سيارة من المعرض، بل لا بد أن يكون عنده عزم أكيد على أن يخطب من هؤلاء القوم.

      الشرط الثاني: أن يغلب على ظنه الإجابة، وهذا معلوم أنهم إذا مكنوه من النظر إليها فهم موافقون، وهذا الشرط إنما يكون فيما لو أراد الإنسان أن ينظر إلى امرأة بدون اتفاق مع أهلها.

      الشرط الثالث: أن يكون ذلك بلا خلوة، بأن ينظر إليها بحضرة أهلها، ولا يحل له أن ينظر إليها بخلوة؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «لا يخلون رجل بامرأة». وأخبر أنه ما خلا رجل بامرأة أجنبية منه إلا كان ثالثهما الشيطان.

      الشرط الرابع: أن يكون النظر إلى ما يظهر غالباً -لا إلى العورة- مثل الوجه والرأس بما فيها الشعر والكفين والذراعين والقدمين وأطراف الساقين وما أشبه ذلك، ولا ينظر إلى شيء آخر.

      الشرط الخامس: أن لا يتلذذ معها بمحادثة سواء كان تلذذ تمتع، أو تلذذ شهوة، والفرق بينهما أن تلذذ التمتع يجد الإنسان راحة نفسية في محادثة المرأة، وتلذذ الشهوة يجد ثوران شهوة، فلا يجوز أن يتحدث إلى مخطوبته حديث تلذذ، سواء كان تلذذ تمتع أو تلذذ شهوة.

      [https://binothaimeen.net/content/520]

    • #الزواج
      #الخطبة

      *** هل يظهر من خلال الرؤية الشرعية دين وأخلاق الخاطب والمخطوبة.

      قال دكتور علي بن عبد الرحمن الحسون  : يقول رسول الله ﷺ : « تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك » صحيح . فالدين والأخلاق هما أهم صفتين ينبغي أن يبحث الإنسان عنهما فيمن يريد أن يتزوجها. وإذا كان ذلك كذلك فما هي الطريق لمعرفتها في المرأة والرجل ؟ هل يمكن من خلال الرؤية والمقابلة أن يكشف كل منها هذه الصفة ؟

      الواقع أن ذلك لا يمكن ، إذ أن الصفات الخلقية أوصاف غير محسوسة وغير مرئية ظاهرياً.

      إضافة إلى أن الإنسان يستطيع وبكل سهولة التشكل والتلون فيها ، فيظهر أمام صاحبه بأطيب الأخلاق ، لأن الوقت الذي تحصل فيه الرؤية هو وقت مُرَتَّب تحفه المجاملة والتكلُّف.

      وعلى هذا فإن الرؤية المباشرة لا تغني ولا تفيد في معرفة الأخلاق ، بل قد تضر ، حيث أن الواحد منهما قد تظهر له من صاحبه أخلاق لا يجدها بعد ما يتم الزواج. 

      والواقع أن الصفات الخلقية إنما تعرف عن طريق أقرباء الرجل والمرأة وأصدقائهما الذين يجالسونهما مُدداً طويلة لا يكون فيها مجال للتكلف والمجاملة ، فيستطيع الإنسان أن يتحرى ويسأل عن صاحبه ولا يعتمد على ما ظهر له أثناء الرؤية والمقابلة.

      أحكام النظر إلى المخطوبة (ص:٨٠).

    • #الزواج
      #الخطبة
      #فتاوي

      ***حكم تحدث الخاطب إلى المخطوبة.

      السؤال: هل يحق أن أكلم مخطوبتي أو أن أتحدث معها؟ وما هي نصيحتكم لكل مخطوبين؟

      قال الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: نعم، لا حرج في التحدث مع المخطوبة من طريق الهاتف، أو من طريق المباشرة عند وجود محرمها، أو غيره على وجه ليس فيه تهمة، وليس فيه خلوة إذا كان الحديث في مصلحة الزواج، لا بأس في ذلك. 

      أما إذا كان الحديث قد يجر إلى منكر، أو إلى فاحشة فلا يجوز، لكن إذا كان في مصلحة الزواج، وليس فيه خلوة، بل من بعيد بالهاتف، أو بحضور أبيها أو أخيها أو أمها أو نحو ذلك فلا حرج في ذلك، نعم..

      [https://binbaz.org.sa/fatwas/14553/%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A8%D8%A9]

    • #الزواج
      #الخطبة

      ***بعض مقاصد التحدث مع المخطوبة .

      قال دكتور علي بن عبد الرحمن الحسون : والحديث مع المخطوبة يحصل به مقصودان:

      المقصود الأول: معرفة الصوت وعذوبته وطريقة الحديث وكيفيته ، وكذلك معرفة خلو اللسان من العيوب.

      والمقصود الثاني: هو التعرف على الناحية الفكرية في كل من المرأة والرجل ، فيعرف كل منهما ما لدى صاحبه من علم واتجاهات وأفكار ، وإن كان هذا المقصد لا يظهر بشكل جلي من خلال الحديث في وقت قصير ، وإنما يستطيع المرء من خلال الحديث أن يستكشفه بصفة عامة ثم يتمم ذلك بسؤال الآخرين من الأقرباء والأصدقاء ، على نحو ما مر في المطلب السابق.

      وعلى هذا فالحديث مع المخطوبة أمر مطلوب ، لأنه يُطلع كلاً الخاطب والمخطوبة على أمور ينبغي ويحسن لهما معرفتها.

      أحكام النظر إلى المخطوبة (ص: ٨١).

    • #فتاوي
      #الزواج
      #الخطبة

      *** مقدار ما يراه الخاطب من المخطوبة في الرؤية الشرعية .

      السؤال : السؤال: ما المسموح به بأن يراه الخطيبُ من خطيبته عند طلبه رؤيته؟

      قال الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز -رحمه الله- : في هذا خلافٌ بين أهل العلم، والأحوط في هذا أنه يكفي الوجه والكفَّان والقدمان، وإن رأى الشعر فلا بأس، لا نرى مانعًا؛ لأنَّ الشعر قد يظهر للمحارم وغير المحارم من الزوج، المقصود أنَّ هذا لا بأس به، لكن إذا اكتفت بوجهها وكفيها وقدميها فلا بأس، ولو رأى من الشعر فلا حرج؛ لأنه قد يظهر في بعض الأحيان.

      [https://binbaz.org.sa/fatwas/4134/%D9%85%D8%A7-%D9%85%D9%82%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B7%D8%A8-%D9%85%D9%85%D9%86-%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%AA%D9%87%D8%A7]

    • #الزواج

      أسس وأساليب الحياة الزوجية السعيدة .

      ***الإجلال والتقدير بين الزوجين.

      روى الإمام مسلم عن أم الدرداء رضي الله عنها رواية عنها قالت: حَدَّثَنِي سَيّدِي أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ ﷺ يَقُولُ: « إِذَا دَعَا الرَّجُلُ لأَخِيهِ بظَهْر الْغَيْب قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ: آمِينَ ، وَلَكَ بِمِثْلِ )رواه مسلم

      حدثني سيدي عن رسول الله ﷺ من سيدها ؟ زوجها أبو الدرداء رضي الله عنه لاحظ تقول أم الدرداء رضي الله عنها: حدثني سيدي ، كان من الممكن أن تقول: حدثني أبو الدرداء رضي الله عنه أو: حدثني زوجي ، لماذا قالت سيدي ؟ تقدير وتوقير.

    • #الزواج

      أسس وأساليب الحياة الزوجية السعيدة .

      ***الزوج يعامل زوجته بميزان الحب والرحمة.

      لذلك لما استشار رجل ابن عمر رَضي الله عَنْهما فقال له: إن عندي امرأة لا أحبها وأريد أن أطلقها فقال: « أو كل البيوت تبنى على الحب ؟ »” يعني إذا لم يوجد الحب ، ننتقل إلى الرحمة والعشرة الحسنة. المصدر: غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب للسفاريني ( ١/ ١٤٠).

    • #الزواج

      أسس وأساليب الحياة الزوجية السعيدة

      ***القناعة والرضا بالزوحة وعدم التطلع لغيرها.

      يقول ابن الجوزي: حَدَّثَنِي بَعْضَ إِخْوَانِي عَنْ صَدِيقِ لَهُ أَنَّهُ عَشِقَ امْرَأَةً كَانَتْ فِي نِهَايَةِ الْحُسْنِ وَالْجَمَالِ ، وَأَنَّهُ كَانَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ لِيَجْتَمَعَ بِهَا ، قَالَ: فَقَالَ لِي يَوْمًا: وَاللهِ لَوِ اجْتَمَعْتُ بِهَا ، ثُمَّ قُدِّمْتُ فَضُرِبَتْ عُنُقِي ، مَا بَالَيْتُ ، ثُمَّ إِنَّهُ تَزَوَّجَهَا ، فَمَضَى عَلَيْهِ قَلِيلٌ ، ثُمَّ طَلَّقَهَا.

      قَالَ: فَمَرَرْتُ يَوْمًا أَنَا وَهُوَ فِي بَعْضِ الطَّرِيقِ بِحَمْأَةٍ مُنْتَنَةٍ ، فَقَالَ لِي: يَا فُلانُ ، وَاللَّهِ إِنَّ فُلَانَةَ الْيَوْمَ أَقْبَحُ عِنْدِي حَالًا مِنْ هَذِهِ الْحَمْأَة.

      علق ابن الجوزي: بهَذَا السَّبَبُ يُعْرِضُ الإِنْسَانُ عَنْ زَوْجَتِهِ ، وَيُؤْثِرُ عَلَيْهَا الأَجْنَبِيَّةَ ، وَقَدْ تَكُونُ الزَّوْجَةُ أَحْسَنَ ، وَالسَّبَبُ فِي ذَلِكَ أَنَّ عُيُوبَ الأَجْنَبِيَّةِ لَمْ تَبِنْ لَهُ ، وَقَدْ تَكْشِفُهَا الْمُخَالَطَةُ ، وَلِهَذَا إِذَا خَالَطَ هَذِهِ الْمَحْبُوبَةَ الْجَدِيدَةَ ، وَكَشَفَتْ لَهُ الْمُخَالَطَةُ مَا كَانَ مَسْئُورًا ، مَلَّ وَطَلَبَ أُخْرَى إِلَى مَا لَا نِهَايَةٍ لَهُ )[ذم الهوي(٤٢٦-٤٢٩)]

    • #الآداب
      #الزواج

      قال الشيخ عبد الرحمن السعدي- رحمه الله ـ حول موضوع حديث الرسول ﷺ: « لا يكره مؤمن مؤمنة ؛ إن كره منها خلقًا رضي منها آخر » رواه مسلم.

      قال -رحمه الله- عن هذا الحديث : « فيه الإرشاد إلى معاملة الزوجة والقريب والصاحب وكل من بينك وبينه علاقة واتصال ، وأنه ينبغي أن توطن نفسك على أنه لا بد أن يكون فيه عيب أو نقص أو أمر تكرهه ، فإذا وجدت ذلك ، فقارن بين هذا وبين ما يجب عليك ، أو ما ينبغي لك من قوة الاتصال والإبقاء على المحبة وما فيه من المحاسن والمقاصد الخاصة والعامة ، وبهذا الإغضاء عن المساوئ ، وملاحظة المحاسن تدوم الصحبة والاتصال ، وتتم الراحة وتحصل لك »

      كتاب الوسائل المفيدة للحياة السعيدة (ص:٢٤).

    • #الآداب
      #الزواج

      قالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ «اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا ، فَإِنَّ الْمَرْأَةَ خُلِقَتْ مِنْ ضِلَعٍ ، فَإِنَّ أَعْوَجَ شَيْءٍ مِنَ الضَّلَعِ أَعْلاهُ ، فَإِنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ ، وَإِنْ تَرَكْتُهُ لَمْ يَزَلْ أَعْوَجَ ، فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا» [ رواه البخاري ومسلم]

      قال الحافظ ابن حجر -رحمه الله-: ( وفي الحديث الندب إلى المداراة لاستمالة النفوس وتألفِ القلوب ، وفيه سياسة النساء بأخذ العفو منهنَّ والصبر على عوجهنَّ ، وأنَّ من رام تقويمهُنَّ فاته الانتفاعُ بهنَّ ، مع أنه لا غنى للإنسان عن امرأة يسكنُ إليها ويستعين بها على معاشه ، فكأنه قال: الاستمتاعُ بها لا يتم إلا بالصبر عليها) [فتح الباري ( ٢٥٣/٩)]

    • #فقه_النفس
      #المرأة
      #الزواج

      *** أنوثة المرأة ليست مرضًا يستوجب العتاب أو العلاج .

      **طرق التعامل مع ضعف المرأة .

      **الحيض.

      كثيرًا ما يتغير مزاج المرأة كل شهر دون أن تعرف السبب ، كل شهر تعاني المرأة من سوء حالتها النفسية والحساسية المفرطة وحينها يتعامل معها الرجال وكأنها مريضة وغير سوية ، هل حاولنا يومًا البحث عن سبب ذلك ؟ .

      أثبتت الدراسات أن المرأة تتعرض قبل فترة الحيض كل شهر لمتلازمة اسمها ( متلازمة ما قبل الحيض PMS ) ، وهي تأتي للمرأة قبل الحيض بخمسة أيام تقريبًا ، وبشكل عام في هذه الفترة تكون المرأة أكثر حساسية وتجد المرأة نفسها مدفوعة للتذمر وافتعال المشاكل .

      قد يحدث مع المرأة أمور مثل (العدوانية- الإرهاق- قلة التركيز- اضطراب النوم- عدم الاهتمام بالعلاقة الزوجية- التوتر والقلق- الاكتئاب والحزن والبكاء- تقلب المزاج- عسر الهضم- ألم في العضلات- صداع- عدم احتمال الضوضاء أو الضوء الساطع…).

      وقد يحدث للمرأة في تلك الفترة اضطراب – اسمه PMDD- تزيد فيه هذه الأعراض بشكل خطير لدرجة تحتاج إلى تدخل طبيب نفسي.. فينبغي الانتباه لكل ذلك..

      في هذه الفترة لو المرأة متزوجة يجدها زوجها تفتعل مشاكل تافهه ، قد يقول الرجل:«لو كنت تحبينني لما تصرفت معي بهذه الطريقة » .. إلا أن المرأة لا تقصد هذا بشكل واعٍ.

      ويأتي السؤال كيف تتجاوز المرأة هذه الفترة ؟ ، وكيف يتعامل معها الآخرون وخصوصًا زوجها ؟

      بالنسبة للمرأة عليها : تتجنب الضغوط وترتاح وتهتم بصحتها وتتجنب مناقشات الخلاف.

      وما يجب على الزوج:-الفهم: كي تستوعب ما تمر به المرأة ، تخيل أنها تعاني من حساسية مفرطة في الجلد تجعلها تتألم بشدة من أي نسمة هواء عابرة.. في هذا الوقت ، ليس مفيدًا أن تحقر من معاناتها وتقنعها أن هذه مجرد نسمة هواء تافهة لا تستحق.. هي لا تشعر بها على هذا النحو ، فكن متعاطفًا وتفهم ما تمر به.. حين تشكو زوجتك في هذه الفترة من مواضيع تراها تافهة ولا تستحق كل هذا الانفعال ، تذكر هذا المثال. هي أكثر حساسية لذلك تتألم.

      -كن متاحا عاطفيًا: تشكو النساء من أن المشاكل التي يطرحنها للنقاش في هذه الفترة ، لا يأخذها الرجال على محمل الجد.. على اعتبار أنها تبالغ وستعود لصوابها بعد أيام لترى الأمور في نصابها الصحيح ، إلا أن انسحاب الرجل النقاش يثير غضب المرأة أكثر. فما العمل ؟

      لا تتجنب هذا النقاش الحاد الذي يزعجك.. استمع جيدًا واشترك في هذه اللعبة التي لا تحبها.. هي غاضبة وتريد الكلام ، فاجعلها تتكلم لتخرج كل ما عندها حاول أن تبدي التعاطف والحميمية بالطريقة التي تناسبها.

      -التخفيف عنها: لا تزد مسؤولياتها في هذه الفترة.. ساعدها في مهامها وخفف عنها.. لو كانت هي من تتولى الطهي مثلًا ، قم أنت بالطهي أو اطلب طعامًا من الخارج.. وساعدها في تجنب الأشياء التي تثير أعصابها كالمذاكرة للأولاد مثلًا..

      -حافظ على انفعالك: حافظ على هدوئك ونبرة صوتك. لا تنفعل. انفصل عاطفيًا عن الموقف ولا تجعله ينفذ لداخلك. اعتبرها فرصة لها للتنفيس عما في داخلها.. لوم المرأة والصدام معها ليس حلًا ، بل عليك اعتياد التفهم والاحتمال .

      -لا تأخذ الأمر بشكل شخصي: قد تتغير رغبة المرأة في العلاقة الزوحية في هذه الفترة ، فلا تأخذ الرفض على محمل شخصي.. وقد تحدث مشاحنات.. هذا النقاش الحاد الذي لا تريده ، وهذا الكلام الذي لا يعجبك ، ليس معناه أن المرأة لا تحبك.. بل معناه أنها تمر بتغيرات جسدية ليس أكثر. كالصائم الذي يصبح عصبيًا قبل الإفطار بسبب نقص الجلوكوز في دمه… لا تجعل الأمر شخصيًا وتأخذه على كرامتك ، بل اعتبر زوجتك تعاني وتريدك أن تحتويها وتكون عونًا لها.

      - لا تجادل : ليس مهمًا أن تربح النقاش.. ليس الهدف الحقيقي هو حل المشكلة أصلًا.. فلا تجهد عقلك وتدافع عن نفسك وتبرر موقفك بالعقل والمنطق.. فالحل الحقيقي هو التعاطف والاستماع لها جيدًا ومحاولة تفهم موقفها وإبداء التعاطف.. كشخص يتألم ويريد من يسمعه ، لا من يقاطعه وينكر ألمه. اسألها عن تفاصيل وجهة نظرها كي تخرج ما في صدرها ، وأظهر لها التعاطف.. تجنب التصعيد بأي ثمن.. بل لا مانع من أن تقول: « ربما أنا على خطأ فعلًا يا حبيبتي ، كلميني عما يجب علينا فعله! ».

      وأخيرًا : العلاقة بين الرجل والمرأة ليست سلسة وطبيعية وتحل مشاكلها بشكل تلقائي.. الزواج شيء صعب ولا يستمر بسهولة.. هناك صراع بين طبيعتين مختلفتين غير منسجمتين بالفطرة.. لذلك علينا بذل مجهود عقلاني قد يتعارض أحيانًا مع طبيعتنا النفسية ذاتها – للحفاظ على هذه العلاقة لو أردنا استمرارها!

      دراسة : تابع العلماء الصفات الشخصية لمجموعة من المتزوجين لمدة 4 سنوات.. فوجدوا أن استمرار الزواج مرتبط باكتساب الشخص مهارتين أساسيتين ، هما: التحكم الذاتي ( التحكم في أعصابك وتصرفاتك وكلامك ) والمغفرة ( أن تتجاوز عن الخطأ وتنسى الموضوع).

    • #فتاوي
      #الزواج

      * حكم زواج الابن دون إذن والده .

      السؤال : رجل يريد الزواج حماية لدينه ، فإنه يعرف إذا لم يتزوج سيقع في الفواحش و المحرمات ، لكن منعه أبوه فوقع هذا الرجل في شيء من المحرمات ، فالسؤال : هل يأثم هذا الأب ؟

      قال الشيخ عرفات المحمدي -وفقه الله- : نعم يأثم ، إذا كان منعه و هو يستطيع أن يزوجه أو لم يتركه يتزوج هذا الولد يستطيع أن يتزوج عنده قدرة ، عنده مال ، فنقول : يأثم هذا الأب ، و إن كان الولد يستطيع الزواج و عنده قدرة ، و عنده مال ، و عنده الاستعداد ، يتزوج ، و لا يحق لأبيه أن يمنعه ، و لا يُشترط في الزواج أن تأخذ إذن أبيك أيها الرجل ، الرجل ليس كالمرأة ، المرأة هي التي عليها الولاية ، أما أنت رجل ، يجوز لك أن تختار من شئت من النساء و تتزوج وقتما شئت ، لا يجب عليك أن تخبر أباك و أمك ، لكن ليس هذا من الأدب ، لكن لو أن أباك منعك و أنت تريد و في حاجة و تخشى على نفسك الزنا يجب عليك بإجماع العلماء أن تتزوج ، و قد قلنا هذا في الدرس ، من خشي على نفسه الزنا يجب عليه أن يتزوج ، لكن لا يكون الأمر – كما يُقال – فوقعت في الفواحش ، يا أخي خذ بالأسباب ، يعني صُم ، ابتعد عن الأشياء التي تجعلك تفكر في النكاح و هكذا ، لكن لو حصل أنه وقع و ما استطاع كما ذكر و يخاف على نفسه فلا شك أنه يجب عليه أن يتزوج .

    • #فتاوي
      #الآداب
      #الزواج

      * حالات جواز الكذب.

      السؤال : تسأل أختنا وتقول: هل يجوز الكذب من أجل الإصلاح لغير الزوجين، فمثلًا: عندما أقوم بالدعوة إلى طريق الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، هل يجوز لي أن أستحدث قصة من خيالي، أي: غير حقيقية، إما للترهيب وإما للترغيب؟ وما هي المواضع التي يجوز فيها الكذب؟

      قال الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- : ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس فيقول خيرًا وينمي خيرًا وقالت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط رضي الله عنها: «لم أسمع النبي ﷺ يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث: الإصلاح بين الناس، والحرب، وحديث الرجل امرأته والمرأة زوجها».

      ففي الحرب لا مانع من الكذب الذي ينفع المسلمين، ولا يكون فيه خداع، ولا يكون فيه غدر للكفار، لكن يكون فيه مصلحة للمسلمين، كأن يقول أحدهم في للجيش: نحن راحلون غدًا إن شاء الله إلى كذا وكذا، أو يقول: نحن سنتوجه إلى الجهة الفلانية؛ ليعمي الخبر على العدو حتى يفجأهم على غرة إذا كانوا قد بلغوا وأنذروا ودعوا قبل ذلك فلم يستجيبوا وعاندوا، قد ثبت عنه ﷺ أنه كان إذا أراد غزوة ورى بغيرها.

      فالمقصود: أن الكذب الذي ليس فيه غدر ولا خداع، ولكن فيه مصلحة للمسلمين لا بأس به في الحرب .

      وهكذا في الإصلاح بين الناس، بين قريتين، أو جماعتين، أو قبيلتين، أو شخصين يصلح بينهم بكذب لا يضر أحدًا من الناس ولكن ينفع هؤلاء، كأن يأتي إحدى القبيلتين فيقول: إن إخوانكم يعني: القبيلة الأخرى يدعون لكم ويثنون عليكم ويرغبون في الإصلاح معكم، ثم يذهب للأخرى فيقول مثل ذلك، ولو ما سمع منهم هذا؛ حتى يجمع بينهما، وحتى يصلح بينهما، وحتى يزيل الشحناء التي بينهما، وهكذا بين جماعتين، أو أسرتين، أو شخصين يكذب كذبًا لا يضر أحدًا من الناس، ولكنه ينفع هؤلاء، ويسبب زوال الشحناء، هذا هو الإصلاح بين الناس .

      ***وأما الرجل مع زوجته فالأمر فيه واسع، إذا كان الكذب لا يضر أحدًا غيرهما إنما فيما بينهما فلا بأس بذلك، أن تقول: أنا سوف أفعل كذا، وسوف لا أعصيك أبدًا، وسوف أشتري هذا الشيء، وسوف أعمل في البيت هذا الشيء، وهو يقول كذلك فيما سيتعلق بهما لإرضائها: سوف أشتري لك كذا وكذا، سوف أفعل كذا وكذا، يتقرب إليها بأشياء ترضيها وتنفعها وتجمع بينهما، وهي كذلك في أشياء تتعلق بهما خاصة ليس في ذلك كذب على أحد من الناس، نعم.

      المصدر[https://binbaz.org.sa/fatwas/18663/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A-%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2-%D9%81%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B0%D8%A8]

    • #الآداب
      #الزواج

      ***إرشاد عند التعامل مع النساء .

      قالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ« إنَّ المرأةَ كالضّلعِ إن ذهبت تقيمُها كسرتُها وإن تركتَها استمتعت بها على عوجٍ » وفي لفظ: « اسْتَوْصُوا بالنِّساءِ ، فَإِنَّ المَرْأَةَ خُلِقَتْ مِن ضِلَعٍ ، وَإِنَّ أَعْوَجَ شيءٍ في الضَّلَعِ أعلاهُ ، فإنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ ، وَإِنْ تَرَكْتُهُ لَمْ يَزَلْ أَعْوَجَ ، فَاسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ » [ متفق عليهما]

      قال الشوكاني رحمه الله:  (فيه الإرشاد إلى ملاطفة النساء والصبر على ما لا يستقيم من أخلاقهن والتنبيه على أنهن خلقن على تلك الصفة التي لا يفيد معها التأديب أو ينجح عندها النصح فلم يبق إلا الصبر والمحاسنة وترك التأنيب والمخاشنة). [نيل الأوطار ( ١٢/ ٣٢٨)]

    • #الآداب
      #الزواج

      *** كثير من الناس يقع في هذه الورطة .

      قالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ «خيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي»[ رواه الترمذي وابن ماجه- صحيح].

      قال الشوكاني رحمه الله: قوله في الحديث الآخر «خيركم خيركم لأهله»: في ذلك تنبيه على أعلى الناس رتبة في الخير ، وأحقهم بالاتصاف به هو من كان خير الناس لأهله ، فإن الأهل هم الأحقاء بالبشر وحسن الخلق والإحسان وجلب النفع ودفع الضر ، فإذا كان الرجل كذلك فهو خير الناس وإن كان على العكس من ذلك فهو في الجانب الآخر من الشر ، وكثيرًا ما يقع الناس في هذه الورطة ، فترى الرجل إذا لقي أهله كان أسوأ الناس أخلاقًا وأشجعهم نفسًا وأقلهم خيرًا ، وإذا لقي غير الأهل من الأجانب لانت عريكته وانبسطت أخلاقه وجادت نفسه وكثر خيره ، ولا شك أن من كان كذلك فهو محروم التوفيق زائغ عن سواء الطريق ، نسأل الله السلامة.

      نيل الأوطار ( ١٢/ ٣١٣)

  • شكرا بارك الله فيك. أحسنت النشر. سلم اللسان والقلم

    • وفيك قرة عيني .

اكتب تعليقك