دخول الأعضاء

للدخول إلى حسابك أدخل بياناتك التالية المُسجلة في استمارة عضويتك ثم اضغط على دخول.

تعدد الزوجات
دور المرأة فى الإسلام
الموقع القديم

انضم إلى معجبينا

225 شاهدوا الملف، منهم , 1 اليوم

450 - النعمان

  • رقم العضوية: 450
  • الاسم المستعار: النعمان
  • السن: 48 عام
  • دولة النشأة: مصر
  • مدينة النشأة: الإسكندرية
  • دولة الإقامة: مصر
  • مدينة الإقامة: الإسكندرية
  • منطقة السكن أو الحي: الساعة . فيكتوريا
  • الحالة الإجتماعية: مطلق
  • هل لديك أولاد ؟: لا
  • مستوى الإلتزام: ملتزم وملتحي
  • المستوى الإجتماعي لأسرتك: فوق المتوسط
  • المؤهل الدراسي: مؤهل عالي
  • اسم المؤهل: ليسانس حقوق
  • الوظيفة: صاحب عمل خاص

  • الطول: 172 سنتيمتر
  • الوزن: 75 كجم
  • لون البشرة: قمحي فاتح
  • لون العينين: عسلي

  • الحالة الاجتماعية المطلوبة فى الزوجة: لا يشترط
  • مستوى التعليم المطلوب في الزوجة: لا يشترط مستوى معين
  • هل تقبل الزواج من معاقة أو مريضة مرض مزمن ؟ لا أقبل
  • هل تقبل الزواج بمن لا تنجب ؟: لا
  • هل لديك رغبة في الإنجاب ؟: نعم
  • هل تقبل بعمل زوجتك ؟: لا
  • هل لديك مصدر دخل ؟: نعم
  • هل تقبل الإقامة في مدينة زوجتك ؟: لا
  • هل تقبل الزواج من جنسية أخرى ؟: نعم
  • هل تقبل الزواج بمن لديها أولاد ؟: نعم
  • هل لديك سكن مناسب ؟: لدي سكن تمليك
  • هل تنوى السفر الى الخارج ؟: نعم
  • هل تنوى الاقامة في مسكن والديك ؟: لا

  • نبذة عن شخصيتك وحفظك لكتاب الله وعلمك الشرعي و شيخك المفضل: أحسب أننى بسيط غير متكلف أحب الجمال و الذوق فى كل شىء رياضى جاد فى حياتى العملية و مع أهلى هين لين هادىء أحب الحياة فى هدوء بدون مشاكل مرح احب البهجة و السرور و المودة و الرحمة بما فيهم من حب و حنان و رافة احفظ اليسير شيخى رسول الله صلى الله عليه و سلم و الصحابة و التابعين لهم باحسان من العلماء و منهجى الكتاب و صحيح السنة و ما اجتمع عليه اهل العلم و فى حدود وسطية و اعتدال و يسر الدين و هو منهج الرسول ( ص ) و عملى تصنيع و تجارة خامات البلاستيك
  • نبذة مختصرة عن أسرتك من حيث الوظائف و المؤهلات التعليمية: اسرة بسيطة احسبهم على خير و طيبين ملتزمين و ميسورى الحال الاب متوفى ثلثى الاسرة تقيم خارج البلاد
  • المواصفات المطلوبة في زوجتك وحدود سنها: ((( صالحة ))) بسيطة غير متكلفة كريمة ( منتقبة بزى شرعى ) ( تحب الحب ) و الحنان و السعادة و الاستقرار بصدق قولا و عملا ((( هادئة ))) متزنة لا ترغب من حياتها سوى رضا ربها باخلاص من 27 الى 32 سنة ((( (( بيضاء )) ( جميلة جمال لا يختلف عليه اثنان ) ( رشيقة ) وفتنتى فى هذه المواصفات ))) متوسطة الطول بين 160 و 170 يعنى تفصيل ربة منزل او ( محفظة او تعمل في الدعوة ) ( أرملة بطفلين أو طفل دون سن المدرسة أو بكر أو مطلقة مبتلاة دون أطفال حتى لا يشاركنى فيها أحد .. و الله الموفق و له الأمر و هو المستعان .

  • أحدث تواجد بالموقع لصاحب هذه البيانات كان فى: 2017/04/07 08:10 مساءاً

التعليقات


  • السلام عليكم ارجو الاطلاع على ملفى

    • السلام عليكم .. الى كل الجواهر الحرائر المؤمنات الصالحات الطاهرات العفيفات القانتات الخاشعات المقيمات لشرع الله اللاتى يتقين الله المحبات لله و رسوله الملتمسات لرضا الله و حسن ثواب الدنيا و حسن ثواب الأخرة اللاتى يبتغين الحياة فى طاعة و يبتغين حسن الخاتمة و الجنة .. عليكم بالنقاب أو الجلباب أو الحجاب الشرعى أو الخمار الشرعى فهم مرادفات لمعنى واحد فى اللغة العربية التى خاطبنا بها الله فى القرأن و هو وجوب احتجاب المراة و سترها لكامل بدنها من أعلى الرأس بالادناء حتى أسفل القدم بشبر أو ذراع كما جاء فى السنة فى وجود بصيص بالجلباب من جهة العين الشمال للرؤية كما جاء على لسان زوجات الرسول ص و الصحابيات .. فهل سنفهم المراد و المعنى فى أيات الله وفقا لما يريده هوانا و نكون بصدد هوى متبع أم وفقا لمعانى اللغة العربية التى خاطبنا بها الله و نكون بصدد سمع و طاعة ؟؟؟ .. و للحديث بقية .

    • السلام عليكم .. ترجمة و معنى النقاب و الخمار و الحجاب فى قاموس المعانى قاموس عربى عربى هو القناع التى تضعه المرأة على وجهها أو أنفها لتستتر به فلا يرى أحد وجهها .. فاذا قالت أخت أنها محجبة فهذا معناه أنها مستترة الوجه و منتقبة فلا يرى أحد وجهها .. و اذا قالت أخت أنها مختمرة فهذا معناه أنها مستترة الوجه و محتجبة عن الناس و منتقبة فلا يرون وجهها .. فاذا كانت هذه الكلمات السابقة لا يمكن لأى مخلوق أن يجادل أو حتى ينازع فى معانيها لوجودها السابق لبعثة الرسول ص فى لغة العرب و معجم اللغة العربية .. فهل يمكن لأى مخلوق الأن أن يجادل أو ينازع فى هذه الكلمات التى خاطبنا بها الله فى القرأن و يقول أن الله لم يرد بهذه الكلمات هذه المعانى التى تفيد التزام نساء المؤمنين تغطية و ستر وجوههن ؟؟؟ فكيف سنفهم ماذا يريد الله منا فى كتابه و بأى لغة و بأى معانى أذا تركنا اللغة العربية و معانيها الواضحة التى ليس فيها أى لبس ؟؟؟ هل سنتبع الهوى و ننشىء لغة جديدة للقرأن بمعانى جديدة لم يأتى الله بها من سلطان و نتحايل على الله و نكذب على الله و نقول أن الله لم يرد من المرأة ستر و تغطية وجهها ؟؟؟ اذا فلماذا خاطب الله المؤمنات بهذه الكلمات .. فهل لأنه أراد منهم أن يلتزموا بمعانيها أم لأنه أراد منهم أن يلتزموا بعكس معانيها بأن تكون المؤمنة الحرة سافرة ؟؟؟ .. و للحديث بقية .

    • السلام عليكم .. ترجمة و معنى كلمتى الجلباب و سافرة فى قاموس المعانى قاموس عربى عربى .. الجلباب هو الخمار .. و الجلباب هو الثوب الطويل الواسع الفضفاض الذى تلبسه المرأة فوق ثيابها و يغطى جميع بدنها من فوق الرأس حتى تحت القدم .. فاذا قالت أخت أنها مجلببة فهذا معناه أنها منتقبة و مغطاه من فوق الرأس حتى تحت القدم .. أما كلمة سافرة فمعناها فى اللغة العربية كاشفة الوجه .. فهل خاطب الله النساء فى سورتى الأحزاب فى السنة الخامسة من الهجرة و فى سورة النور فى السنة السادسة من الهجرة بكلمات تعنى ستر الوجه أم بكلمات تعنى كشف الوجه ؟؟؟ .. و للحديث بقية .

    • السلام عليكم .. سورة الأحزاب الأية 53 ( و اذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ) و الأية 59 ( و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ) و هى أية محكمة من أيات أم الكتاب مفصلة واضحة جلية لا تحتمل التأويل أو المخالفة .. سورة النور الأية 31 ( و ليضربن بخمرهن على جيوبهن ) و هى من أيات الأحكام المفصلات و لا تحتمل التأويل .. أما كلمة سافرة فلم يأتى لها ذكر فى القرأن .. أى أن الله أمر النساء فى القرأن بالجلباب و الحجاب و الخمار و معناهم فى لغة العرب و فى اللغة العربية بالمعاجم و القواميس هو ستر الوجه و كامل البدن .. و اذا كانت لغة القرأن هى اللغة العربية فيجب علينا أن نفهم معانى هذه الكلمات من خلال معانيها فى اللغة العربية و ليس من خلال من يبتغون أن تشيع الفاحشة فى أمة الاسلام .. و بذلك يكون الحجاب و الخمار بمعنى النقاب و الجلباب من فوقهم هى ثياب ساترة لوجه المرأة و كل بدنها .. و اذا وصلنا الى هذه الحقيقة الواضحة و المفصلة فى القرأن .. فهل سكتت السنة عن توضيح الأمر لانه واضح و لا يحتمل التأويل أم أقرت الأمر بسنة قولية و فعلية ؟؟؟ و كيف كانت النساء فى الجاهلية ؟؟؟ و كيف كانت النساء المؤمنات حتى نزول أية فرضية الجلباب أو النقاب ( الحجاب و الخمار ) فى السنة الخامسة من الهجرة من وقت بعثة الرسول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .. و للحديث بقية .

    • السلام عليكم .. مع أن الحق ظاهر فى فرضية ستر الوجه و سائر البدن على ما يدعونه من باطل بعدم وجوب ستر الوجه فقد أبى الله الا أن يتم نوره فجاءت السنة باقرار أمر الله بستر المرأة لوجهها و سائر بدنها بقول أن المرأة عورة أى أن جميع بدن المرأة عورة بما فيه وجهها و كفاها و قدماها .. فهل هناك سبيل للجدال بعد هذا الاقرار فى السنة ؟؟؟ كما قال رسول الله ص ( لا تنتقب المرأة المحرمة و لا تلبس القفازين ) و هذا اقرار ثان فى السنة مفاده ان الأصل العام للمرأة هو النقاب خارج بيتها و أمام الأجانب عنها و الاستثناء الوحيد لهذا الأصل وقت الاحرام للمرأة للحج حيث يجب عليها عدم الانتقاب بعدم وضع البرقع على وجهها و لكن فى نفس الوقت اذا اقترب أحد الرجال أثناء الاحرام فيجب عليها ستر وجهها بانزال قماشة الخمار الخفيفة على وجهها حتى يبعد عنها الرجال و هذا فعل زوجات الرسول و الصحابيات أمام الرسول دون انكار منه لهذا الفعل و هذا ما معناه ستر الوجه عن الأجانب من الرجال لمن تستطيع ذلك أثناء الاحرام أو أن يكون الاحرام و الحج للمرأة بمنأى عن الرجال و بعيدا عنهم .. فاذا كانت السنة القولية و الفعلية أقرت فرضية ستر المرأة للوجه و سائر بدنها كما جاء بالقرأن .. فما صحة حديث أسماء رضى الله عنها و أرضاها ( اذا بلغت المرأة المحيض لا يصلح أن يظهر منها الا هذا و ذاك و قيل أشار الى الوجه و الكفين ) ؟؟؟

    • السلام عليكم .. بالنسبة لهذا الحديث الخاص بالسيدة أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنهم و أرضاهم فأحسب أن أهل العلم اجتمعوا على ضعفه من ثلاثة أوجه و كل وجه منهم كاف لضعفه .. و قيل أن السيدة أسماء كانت ( متزوجة ) و تبلغ من العمر وقت الهجرة حوالى ( 18 سنة ) و كانت أول امراة ولدت من المهاجرات بالمدينة حيث كانت حاملا قبل الهجرة في عبد الله بن الزبير رضى الله عنه و أرضاه و كان عمرها وقت نزول أيات فرضية ستر الوجه و البدن كله حوالى ( 24 – 25 سنة ) .. و اذا اعتبرنا أن هذا الحديث ليس بضعيف كما يجادل أهل الجدال هداهم الله .. فلننظر فى أحوال المراة فى الجاهلية قبل الاسلام و بعد بعثة الرسول ص حتى وقت نزول أيات فرضية ستر الوجه و البدن .. اولا الجاهلية هى الحالة التى يعيش فيها الناس بدون أتباع دين فيعيشون بدون مكارم أخلاق و باتباع شهوات و أهواء .. وقيل عن المرأة فى الجاهلية أنها كانت مبتذلة و سلعة رخيصة تعرض للبغى فى الأسواق كأى سلعة من السلع ليس لها أى شرف أو كرامة ليست الا سلعة رخيصة مهانة لعبث و لهو الرجال فى نفس الوقت الذى أحسب أن من يسموا بالرجال لم يكن عندهم غيرة أو نخوة على عرضهم حتى قيل أن المرأة كانت تجلس بين زوجها و خليلها و يكون لزوجها النصف السفلى و لخليلها النصف العلوى و لا يمكن لأحدهما ان يتعدى على حق الأخر ألا بعد استئذانه و يمكنهما عمل مبادلة حسبما يتفقوا ( هذا الفكر موجود الأن في الدول غير الاسلامية و المسماه بالعلمانية و لكن فى صورة أن يكون للزوجة خليل أو صديق بعلم الزوج و يكون له كل حقوق الزوج فى النصفين و ليس نصف واحد و للزوج أن يخالل بعلم الزوجة و يمكن للرجال الاصدقاء أن يتبادلوا الزوجات بالاتفاق مع الزوجات و الأولاد بنفس الوضع حتى أصبحت هذه المجتمعات مجتمعات زنا و رزيلة و أصبح الأطفال أطفال زنا تحت ستار مبدأ الحرية .. و هذا ما يبتغوه لنسائنا حيث يعايرون الشريفة الطاهرة العفيفة و يميزون غير العفيفة .. أفنرضى لنسائنا هذا ؟؟؟ أفترضى النساء لنفسها هذا ؟؟؟؟؟؟ ) .. و من منطلق هذه المكانة الوضيعة للمرأة بعيدا عن الديانات السماوية انطبعت حياة النساء فكن سافرات كاشفات الوجه متبرجات بكل أدوات الزينة من مكياج و أقراط و قلادات مدلاة من حول الرقبة حتى نحورهن و أساور فى المعاصم و الخلاخيل فى الأرجل و يلبسن ملابس رقاق كاشفة للبدن و ملابس مفتوحة من الجانبين حتى يظهر أجسادهن و حسنهن و كن يمشين فى الطرقات وسط الرجال يتمايلن و يضربن بأرجلهن لتظهر زينة أرجلهن ليشاغلن الرجال و يفتنوهم بجمالهن و حسنهن و مفاتنهن و كن يتغنوجن و يخضعن بالقول فى حديثهن مع الرجال حتى يستميلن قلوبهم .. و لهذا الوضع الذى تطبعت به النساء أصبح الرجال يخافون أن يرزقوا بأطفال اناث حتى انتشر وأد الاناث و أصبحت الأنثى فضيحة و عار .. أما فى الأديان السماوية فكانت تحافظ على المرأة و حشمتها و ستر عورتها فكانت هناك المؤمنات الطاهرات العفيفات ثم جاءت التحريفات بحسب الأهواء و بدلوا التوراة و الأنجيل و رجع ابتذال المرأة مرة أخرى و لكن فى حدود ضيقة فى بلاد العرب حيث أنها بلاد تقوم على العادات و التقاليد فمن النساء من حافظن على أنفسهن و منهن من كانوا مبتذلات رخيصات حتى جاء الاسلام مهيمنا على كل الرسالات و ما جاء بها من تحريفات و انتشل المرأة من هذا الخزى و هذا العار ليرجعها الى مكانتها محافظا على عفتها و شرفها و عرضها من أى ابتذال و من أى عبث و حتى و ان كان العبث بالعين فقط فقد نهى عنه .. بل جاء الاسلام ليرفع من شأنها و يكرمها و يشرفها و جعلها الام التى قرن الله رضاه برضاها و جعلها الزوجة و أمر بالخير بها و لها و جعل المرأة الصالحة خير متاع الدنيا و جعل أحسن الناس فى دينه هو أحسنهم لزوجته و أهله الذين منهم أخته و ابنته و اللاتى اذا أحسن اليهن و أحسن تأديبهن كان بسببهن رفيقا للرسول ص فى الجنة و من تكريمها و تشريفها أن جعلها الاسلام نواة المجتمع المسلم الذى لا ينصلح الا بصلاحها و أعطى لها أجر المجاهد فى سبيل الله فى مقابل أن تهتم بشئون رعيتها زوجها و أبنائها فى بيتها و تنشىء نشئا صالحا كما أعلا الاسلام من رفعتها و مكانتها بأن حافظ على أن تكون لرجل واحد زوجة شريفة عفيفة صالحة و جعل لها حق أن تختار هذا الرجل .. فيا لها من رفعة و شرف ما أصبحت عليه المرأة فى الاسلام .. و لهذا حافظ الاسلام على طهارة و نقاء المرأة لعظم مكانتها و دورها و تكفل بعفتها فجاءت الاحكام الخاصة بهذه العفة حتى تقوم الساعة حتى لا يستطيع أى ممن يبتغون أن تسود الفاحشة فى المسلمين أن يرجع المرأة مرة ثانية لما كانت عليه قبل الاسلام ,, فأمر الاسلام مع أول البعثة بالاحتشام للرجل و المرأة و اهتم بالثياب و ستر العورات و نهى عن الزنا و مقدماته و كل ما يؤدى اليه سواء من النظرة أو ما يكون سببا للفت هذه النظرة و نهى عن كل ما يكون سببا لاثارة الغرائز سواء بالنسبة للرجل أو المرأة حفاظا على عفة الرجل و عفة المرأة حتى ينصلح المجتمع فكانت المرأة كاشفة الوجه و الكفين مغطاة الرأس محتشمة الملابس و كانت تلبس الخمار على رأسها و تسدله وراء ظهرها .. و كان هذا في فترة ما قبل السنة الخامسة من الهجرة حيث أخذ الأسلام المرأة للعفة تدريجيا من الابتذال و اظهار ما يجب عليها عدم اظهاره من بدنها ابتداءا بالأمر بالاحتشام و ستر العورات ثم توحيد النساء لزى المرأة المسلمة أثناء خروجها من بيتها و أمام الأجانب عنها و درءا لمسألة محاولة تمايز المرأة على مثيلاتها بالزينة الظاهرة من ملابس و ما فيها من مفاسد و فتن و أيضا لما فيها من أيذاء للفقراء من النساء اللاتى لا يستطعن شراء ثياب مثل مثيلاتهن فأمر الاسلام المرأة بزى موحد بالجلباب و ستر كامل بدن المرأة بما فيه وجهها و ذلك درءا لفتنة جمال و زينة المرأة نهائيا فى السنة الخامسة من الهجرة ثم فى السنة السادسة من الهجرة أكد هذا الأمر بضرب الخمر على الجيوب أى اسدال الخمار من الامام الذى به يستتر الوجه نهائيا مع منطقة الصدر ثم أحكمت الأيات بتنظيم أحكام ستر الوجه و كامل البدن و زينة المرأة الظاهرة و الخفية و الباطنة و على من تظهر و مع من تتعامل و كيفية هذا التعامل و ذلك كله حفاظا على عفة المرأة و طهارتها و فطرتها حتى تظل صالحة و تكون قادرة عل اقامة مجتمع صالح و حتى لا ترتد الى خزى و عار المرأة فى الجاهلية .. و اذا وصلنا الى هذه الحقيقة المفصلة التى لا تحتمل أى جدال فى هذه الفرضية لستر كامل البدن من الرأس حتى القدم دون كشف وجه فهل يكون هناك مجال للمرأة بأن تقتنع أولا ثم تنفذ الأمر ؟؟؟؟؟؟ أم يجب عليها قول سمعنا و أطعنا ؟؟؟؟؟؟؟

    • السلام عليكم .. الاسلام هو أن نسلم أنفسنا بكل جوارحنا لله بانقياد و اذعان و خضوع و ذل و تسليم و استسلام و رضا بكل ما حكم به الله من أوامر و نواهى و تكليفات فى حدود السمع و الطاعة .. أى دون اعمال للعقل ( أقتنع أو لا أقتنع ) أو الاختيار ( أفعل أو لا أفعل ) أو اتباع للهوى ( لما ربنا يهدينى أبدا في الانقياد لله و أبقة أنفذ ) أو اتباع أهواء الأخرين ( بقول أن الواقع العملى فى المعاملات مع الناس و العمل يمنعنى من الانقياد لأوامر الله ) أو اتباع الذين ضلوا و أضلوا ممن فى قلوبهم زيغ و كان عقابهم عند الله الجدال فى الدين حتى يزدادوا اثما أو اتباع أهواء الذين يدعون الاسلام من المنافقين أو العلمانيين أو أعداء الدين الذين يريدون أن تشيع الفاحشة و الاباحية فى مجتمعات المسلمين و الذين يعلمون يقين العلم أن المرأة الصالحة هى نواة و أساس المجتمع الصالح المسلم و التى ستنىء نشأ صالح مؤمن يكون له العلو و النصر على كل أعداء الدين وفقا لوعد الله فاذا أرادوا أن يدمروا المجتمع المسلم فعليهم بتدمير المرأة و عفتها و صلاحها بافسادها و افساد عفتها و طهارتها و نقاءها حتى يأمنوا عدم وجود نشأ صالح مسلم مؤمن فيظل العلو و النصر لكل أعداء الدين كما هو كائن الأن و أصبحنا كغثاء السيل … فالمرأة بصلاحها ينصلح المجتمع و بفسادها يفسد المجتمع .. فالمرأة هى مقتل الأمة الاسلامية و لذلك فانه توجه لها حرب هوجاء شنعاء شديدة حتى تخلع دينها فلا يكون هناك امرأة مسلمة ظاهرها الدين و الاسلام و لا بيت مسلم و لا تربية أسلامية و لا نشأ مسلم مؤمن و لا مجتمع مسلم و لا أمة اسلامية … و لكل رجل مسلم سيسأل عن رعيته من النساء و لكل نساء المؤمنين .. هل سنعطى الفرصة لأعدائنا أعداء الدين بأن يدمروا المجتمع المسلم من خلال افسادهم للمرأة ؟؟ أم سننقاد لله و رسوله و نقول سمعنا و أطعنا و نفوت الفرصة على كل أعداء الدين ؟؟ هل سيكون عندنا غيرة و نخوة و عفة و نحافظ على عفة و طهارة المرأة فى الحدود التى أمر بها الله فى الأيات المحكمات المفصلات الواضحات المعانى التى لا تحتاج أى تأويل أو جدال فى سورتى الأحزاب و النور ؟؟ .. و السؤال الذى يجب أن نسأله لأنفسنا قبل أن نسأل عليه يوم القيامة .. هل نحن مسلمون حقا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    • السلام عليكم .. يجب أن نعرف أين نحن من الاسلام و الانقياد بالسمع و الطاعة لله .. هل نحن ممن يدعون الاسلام ممن قيل فى حقهم أنهم مسلمون بلا اسلام و ممن قالوا سمعنا و عصينا ( المنافقون ) أم أننا مسلمون حقا قولا و عملا ممن قالوا سمعنا و أطعنا ( المؤمنون ) و من أى الفريقين نحب أن نكون .. فالاسلام منهاج حياة أمر الله العباد الانتهاج به فى حياتهم حتى يكونوا مسلمين وفقا لما جاء بالكتاب و السنة ( سنة الرسول ص و سنة أهل بيته ) من تكليفات افعل و لا تفعل ,, و هذه التكليفات كلها يسر و وسطية ليس فيها شدة أو تهاون و يستطيعها كل البشر دون مجهود أو عناء .. لا يكلف الله نفسا الا وسعها .. و لا تكلف نفس الا وسعها .. و هذا هو دين الله الاسلام دين اليسر و دين الوسطية و حتى نقول أننا ندين بدين الاسلام فيجب أن يكون منهج حياتنا هو منهج الاسلام بكل ما فيه دون اختيار فاذا قضى الله بوجوب الجلباب و الخمار و الحجاب كما جاء فى كلمات القرأن و وجوب النقاب كما جاء على لسان الرسول و فى سنة أهل بيته و التى معناها أن الله يأمر النساء بالانتقاب و الاحتجاب عن الأجانب بستر الوجه و كل البدن و لبس الجلباب من فوق رأسها حتى تحت قدمها بذراع أثناء خروجها من بيتها للضرورة مع وجوب استقرارها فى بيتها و تحديد أحكام من الذى تظهر عليه المرأة و ما الذى يجوز أن يظهر منها ,, فانه لا يكون لمن تدين أو من يدين بدين الاسلام الا أن يقول سمعنا و أطعنا و ينفذ الأمر الذى قضاه الله فى لحظته دون تفكير أو اختيار كما فعلت زوجات الرسول ص و الصحابيات و كل المسلمات المؤمنات الحرائر فى القرون الأولى من الاسلام و ذلك اذا كنا نحب أن نكون من فريق المسلمين المؤمنين الذين أخلصوا الدين لله بالسمع و الطاعة و كان جزائهم الجنة .. و سوف يسأل كل رجل عن رعيته و لماذا لم يكن منهج حياتهم الاسلام و لماذا لم يأمر نسائه بدينهن بستر وجوههن و أجسادهن .. و اعلموا أن خلع المرأة لنقابها هو خلع لدينها بعدم الرضا بما أمر الله به النساء المؤمنات من دين أول ظاهره هو الانتقاب و الاحتجاب .. و التى يجوز أن يظهر وجهها و كفيها هى الأمة فقط .. فهل أنتن من الاماء أم من النساء المؤمنات الحرائر ؟؟؟ قال تعالى ( الله يحكم لا معقب لحكمه ) و قال ( لا جدال فى الدين قد تبين الرشد من الغى ) و قال ( ما كان لمؤمن و لا مؤمنة اذا قضى الله و رسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ) و قال ( انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الى الله و رسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا و أطعنا و أولئك هم المفلحون ) و قال ( فلا و ربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما ) و قال ( ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها و لا تتبع اهواء الذين لا يعلمون انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا و ان الظالمين بعضهم اولياء بعض و الله ولى المتقين ) و قال ( أفغير دين الله يبغون و له أسلم من فى السموات و الارض طوعا و كرها ) و قال ( و من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو فى الاخرة من الخاسرين ) و قال ( انا أنزلناه قرأنا عربيا لعلكم تعقلون ) و قال ( أفغير الله أبتغى حكما و هو الذى أنزل اليكم الكتاب مفصلا ) ……..

    • السلام عليكم .. الانسان فى كل شأن من شئون حياته ترك له الله حرية الاختيار بين ما هو خير له و يرضى الله و يكون فى طاعة وبين ما هو شر له و يبغضه الله بخصوص هذا الشأن و يكون فى معصية .. اما اختيار الخير فهو اختيار الحق و الحق هو ما جاء فى كتاب الله و سنة رسوله ص بصدد هذا الشأن .. و اما اختيار الشر الذى يوجب غضب الله فهو بمخالفة كل ما جاء فى كتابه و سنة رسوله بصدد هذا الشأن .. فاذا كان الاختيار خيرا قدر الله له جزاء للخير و الطاعة ما شاء من الخير و هو أكرم الأكرمين .. و اذا كان الاختيار شر قدر الله له جزاء للشر و المعصية ما شاء من الشر و المصائب و الابتلاءات التى يستطيع تحملها و يعفو عن كثير من المعاصى و هو العفو الكريم و أرحم الراحمين بعباده و ان كانوا عصاة .. فاذا كانت حياة الانسان فى طاعة و توفاه الله كان على حسن خاتمة فتكون بشارة الخير له بالجنة و النجاة من العذاب و اذا كانت حياته فى معاصى و مخالفات و جائته المنية كانت ميتته على سوء خاتمة و تكون بشارة السوء له بالعذاب و النار .. ففى أى الفريقين نحب أن نكون فريق الحياة فى طاعة و حسن الخاتمة و النجاة من العذاب و الجنة أم من فريق الحياة فى معاصى و مخالفة امر الله و رسوله ص و سوء الخاتمة و العذاب و النار ؟؟؟؟؟ و على كل أخ فى رعيته نساء و على كل أخت أن يجيبوا على هذا السؤال بصدق و اخلاص و على من كانوا فى مخالفة و معصية أن يعجلوا بالتوبة قبل أن تأتيهم المنية بغتة و هم لا يشعرون .. نسأل الله هداه و رضاه و الجنة لنا و لكم و نسأله أن يوفقنا الى كل ما يحب و يرضى هو ولى ذلك و القادر عليه .

    • السلام عليكم .. نصائح غالية للمؤمنات من النساء المنتقبات بزى يحسبن أنه شرعى .. اعلمن أنه اذا لم يكن عند صنف ممن يسموا رجال غيرة على نسائهم فان الله أغير على عباده و أغير على أن تنتهك محارمه .. و اياكم و وصف الكاسيات العاريات اللاتى يفتن الرجال و لن يدخلن الجنة و لن يجدوا ريحها و ان كن منتقبات .. فكم من منتقبات كاسيات عاريات فى الطرقات لما يلبسونه من زى قماشه حرير طبيعى أو صناعى أو قماش خفيف غير سميك و ناعم غير خشن مما يصف و يجسم الجسم و يصف حجمه و يجسد عظامه و يلتصق به و يصف مفاتنه و يجعل المرأة المنتقبة و كأنها لا تلبس شيئا حتى أصبحن أكثر اثارة و أكثر فتنة للرجال فى الطرقات .. فكيف تلبسونه و أنتم ترونه على أمثالكن من المنتقبات و قد نهى الله و رسوله الظهور أمام الاجانب بهذه الثياب الرقاق الناعمة التى تجسد عظامكن و مفاتنكن و أمر بلبس الجلباب الخشن الواسع الفضفاض فوقها .. و يعتبرن من الكاسيات العاريات من تكشف كف اليد و القدم لانهم من العورة و مما يفتن الرجال .. واياكم و الافتتان بنقاب الموضة لانه للزينة و لفت الأنظار و قماشته مما يجسد مفاتن الجسم .. و احذروا من مصاحبة الكاسيات العاريات و المشى معهم فى الطرقات فالمرء على دين خليله و صداقتكم و مشيكم معهم اقرار منكم لشرعية و ضعهم و ليس انكار لهذا الوضع .. و اياكم و مصادقة المسترجلة من النساء و المتشبهة بالرجال فى الملابس ممن يلبسن البنطال فلا تمشوا معهم فى الطرقات و لا تدخلوهم بيوتكم و لا يأكلون طعامكم و هذه وصية الرسول ص و لا تمشوا مع متبرجة فى الطرقات و حافظوا على عفة و حشمة بناتكم لان من شب على شىء شاب عليه فكلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته و عليكن بالنصيحة لغير الرعية فالدين النصيحة و أنصحكن الائتمار بأمر الله بعدم الخروج فى الطرقات الا للحاجة و للضرورة و قرن فى بيوتكن فذلك أزكى لكن و أطهر .. و كل هذا لمن كان له قلب و ألقى السمع و هو شهيد .. اللهم عفنا و عف بنات المسلمين و ارزقنا التقوى و نساء المسلمين و وفقنا الى كل ما تحب و ترضى .. اللهم اجعله عملا خالصا لوجهك الكريم و تقبله برحمتك بقبول حسن .. اللهم أمين .

    • انا ام لطفلطين وماليش غير ربنا فعلا وضغطى بينخفض فجاه بسبب الظروف الى بمر بيها ولا استطيع التنفس ومينفعش اجلس فى البيت كنت ارتديه وكنت احبه ولكن اضطررت لخلعه فاختلاف العلماء رحمه

    • السلام عليكم .. أختى المسلمة المؤمنة الفاضلة .. أسأل الله السميع العليم قيوم السموات و الأرض ذو الفضل و الاحسان الرحمن الرحيم العفو الكريم أن يمن عليكى و على أمة الاسلام من فضله و كرمه و احسانه و أن يرفع عنك ما أنتى فيه من ابتلاءات و أن ييسر لك أمرك بخيري الدنيا و الأخرة أنتى و طفلتيك و اللتان أسأل الله أن يكنا عمل صالح لك و يكنا رفيقتيك فى الجنة .. اللهم أمين .. أختى .. للاسف أننا في دولة مسلمة بدون تشريع اسلامى و الذى أوجب الله فيه كفالة الأرملة و المطلقة و الأيتام و الفقراء و المساكين و ابن السبيل و سداد الدين عن المدينين و ما الى ذلك .. و لغياب الدولة المسلمة و لغياب من كان يجب عليه كفالتك من الأقربون فأنتى فى خلعك النقاب و التزامك بالزى الشرعى و الضوابط الشرعية فى التعامل مع الرجال أحسبك فى حالة ضرورة و اضطرار بسبب احتياجك للعمل و خاصة فى الحالة التى نعيش فيها من محاربة للشرع و أحكامه و محاربة لكل من ظاهره الدين .. و الذى أعطاكى هذه الرخصة هو الله و ليس اختلاف العلماء لقوله تعالى ( فمن اضطر فى مخمصة غير متجانف لاثم فان الله غفور رحيم ) و قوله تعالى ( فمن اضطر غير باغ و لا عاد فان ربك غفور رحيم ) و قوله ( فمن اضطر غير باغ و لا عاد فلا اثم عليه ان الله غفور رحيم ) و الله أعلم لان اختلاف العلماء ليس رحمة و لكنه فرقة و تشتيت و تلبيس للدين على الناس و يؤدى الى عدم اعتصام الامة على أمر جامع ( الكتاب و السنة ) و يفتح الباب لاتباع الأهواء باختيار كل انسان لما يوافق رغبته و ليس اتباع امر الشرع لانه فى حالة الاختلاف و النزاع يجب ترك الاراء المخالفة للكتاب و السنة و العمل بالمعنى الظاهر للأية أو الحديث و هذا ما أمر به الله و لم يأتى عن الرسول أو الصحابة أو التابعين أو العلماء الكبار هذا القول .. و سأبين لك الأمر الذى فهمنى له الله و هدانى له مع العلم أننى ليس عندى أى علم فى الدين و لست بطالب علم و لم أحضر دروس علم و لكن هذا ما فهمنيه ربى من خلال الاجتهاد فى معرفة دينى من خلال القراءة فى التفاسير و السير و الفقه و الفقه المقارن لكبار العلماء المعتدلين المتبعين باحسان لكتاب الله و سنة رسوله دون تفريط أو افراط .. و قال رسول الله ص ( الدين النصيحة ) و قال ( من علم منى حرفا فليبلغه ) .. فاذا كنت قصرت فى العلم فى الدين فأنا أحاول تبليغ ما علمته .. والله أعلى و أعلم و هو الموفق و كل عام و أنتى و أسرتك و أمة الاسلام بخير .

    • السلام عليكم .. ( اختلاف العلماء رحمة ) مقولة من ثلاث كلمات سهل قولها شديد وقعها على الأمة الاسلامية جمعاء و لكن هل فكرنا فى معنى كلمة اختلاف و هل تتوافق معانيها و مرادفاتها مع الرحمة أم مع النقم و الابتلاءات و الجزاءات على مخالفة الله و رسوله ؟؟ و اذا كان المقصود من هذه المقولة هو التيسير على الناس فى أمور حياتهم بالاخذ بأيسر الأراء بما يتفق و مصالحهم و أحوالهم .. فما نتائج هذا الاختلاف و هذا التيسير بهذه الصورة ؟؟ و ما هو المعيار الصحيح لليسر فى الدين ؟؟ .. و لكونها تختص بالقواعد الأصولية فى الدين .. فهل لهذه المقولة أصل فى الكتاب و السنة أم أنها بدعة مضلة ؟؟ .. و لكونها تختص باجتهاد العلماء ورثة الأنبياء فهل اختلف أئمة المذاهب الأربعة حقيقة أم أنهم اجتمعوا و على أى شىء اجتمعوا ؟؟ و هل اتفق العلماء على قول أن اختلافهم رحمة حتى نعطى لهذه المقولة شرعية بأن تكون من القواعد الأصولية بناء على اجتماع أهل العلم عليها ؟؟ .. كل هذه الأسئلة تحتاج الى اجابة حتى نعرف .. هل نحن على الصراط المستقيم أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟ .. و للحديث بقية .

    • السلام عليكم .. معنى و مرادف كلمة اختلاف فى قاموس المعانى هى ( نزاع ) , تباين , ( اختصام ) , تضاد , ( تنابذ ) , تغاير , تناقض , تضارب , ( عدم اتفاق ) ,, هل هذه المعانى و المرادفات تتوافق مع الخير الذى أمر به الله الذى هو وجوب الوفاق و الوئام و الحب بين الناس حتى يسود السلام حتى نقول أن هذه المعانى تتوافق مع معنى كلمة رحمة أم أن هذه المعانى و المرادفات لكلمة اختلاف تتوافق مع الشر الذى نهى الله عنه بين الناس و هو عدم النزاع و عدم الخلافات و عدم التنابذ و عدم الخصومات لان كل ذلك من عمل الشيطان .. اذا فالخلاف و الاختلاف هو شر من عمل الشيطان حتى يوقع العداوة و البغضاء بين الناس و يجعلهم متفرقين و منقسمين غير متوحدين و بذلك يكون نقمة و ليس رحمة وذلك وفقا لحقيقة المعنى اللغوى .. أما من الناحية الفقهية فان معنى اختلاف العلماء هو أن مجموعة من العلماء اجتهدوا فى مسألة فقهية و رأى كل واحد منهم فى هذه المسألة رأيا يضاد و يناقض و يضارب و يخالف الأراء الأخرى و بالتالى يكون لهذه المسالة الفقهية أكثر من رأى كل منهم يخالف الأخر و يكون رأيا من هذه الأراء يتوافق مع ما جاء بالكتاب و السنة و قد يكون باقى الأراء الأخرى مخالفة للكتاب و السنة .. و وفقا لهذه المقولة فان معيار الرحمة عند أصحاب هذه المقولة هو يسر الدين و الأخذ بأى رأى يكون فيه تيسير على الناس و وفقا لذلك يأخذ كل واحد من الناس بالرأى الذى يرى هو بحسب هواه أنه يتفق مع مصالحه حتى و ان كان مخالفا لما جاء بالكتاب و السنة بناءا على أن ذلك رأى أحد العلماء و ان كان مخالفا فالعالم هو الذى يتحمل الوزر و الاثم .. و الأثار المترتبة على ذلك هو تفرق و عدم اجتماع الناس على الكتاب و السنة و اتباع الهوى و استباحة المخالفات للشرع و المعاصى فلا يسود العدل و ينتشر الظلم و المظالم مما يؤدى الى الفرقة و الانقسامات فى الأمة و الخلافات و النزاعات و يسود الفساد و ذلك كله نتيجة هذه المقولة و نتيجة الفهم الخاطىء لمعيار اليسر فى الدين .. اذا فما هو المعيار الصحيح ليسر الدين ؟؟ .. الدين الاسلامى هو دين اليسر و دين الوسطية فى كل ما جاء به من أحكام و أوامر و نواهى و تكليفات .. لا يكلف الله نفسا الا وسعها .. و لا تكلف نفس الا وسعها .. فهو دين سهل يسير على كل الناس و ليس فيه عنت أو شدة .. و معيار اليسر يؤخذ من منهج الرسول ص حيث أنه اذا لاح له أمرين فى مسألة فانه كان يأخذ بأيسرهما ( ما لم يكن اثما ) .. أى أن الامر فيه متسع بالأخذ بالأيسر و لكن بدون المخالفة للكتاب و يؤخذ بأى رأى من أراء العلماء طالما أنه يتوافق مع الكتاب و صحيح السنة .. و عند البحث فى هذه القاعدة ( اختلاف العلماء رحمة ) نجد أنها قاعدة غير شرعية و ليس لها أى أصل فى الدين أو أقوال الأئمة الأربعة أو اجتمع عليها العلماء بل هى قاعدة مبتدعة مخالفة لما جاء بالكتاب و السنة حيث أن القاعدة الشرعية وقت الاختلاف و النزاع فى مسألة فقهية هى ( ترك الأراء المختلفة نهائيا ) و الرجوع لما جاء فى الكتاب و صحيح السنة و العمل به .. قال تعالى ( فان تنازعتم فى شىء فردوه الى الله و الى الرسول ان كنتم تؤمنون بالله و اليوم الأخر ذلك خير و أحسن تأويلا ) و قوله ( الله يحكم لا معقب لحكمه ) و قوله ( ما كان لمؤمن و لا مؤمنة اذا قضى الله و رسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ) .. و يبقى السؤال هل اختلف فعلا الأئمة الأربعة أصحاب المذاهب الفقهية المعمول بها فى مصر أم اجتمعوا ؟؟؟؟؟ و للحديث بقية .

    • السلام عليكم .. الاختلاف شر مستطير يؤدى الى سقوط الأمم و صفة مذمومة نهى الله و رسوله الاتصاف بها فقال تعالى ( لا تنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم ) و وصف من يتصف بهذه الصفة بأنهم بعيدين عن رحمة الله حتى يرجعوا عن الاختلاف فى قوله ( و لا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ) و وصفهم بأنهم من الذين يبتغون الضلال فى قوله ( و لا تكونوا كالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات ) و وصفهم بأنهم لا يعقلون فى قوله تعالى ( و قلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون ) .. فاذا كان الأشخاص الذين يتسمون بالاختلاف هم من شرار الخلق المذمومين الضالين الذين لا يعقلون البعيدين عن رحمة الله الذين بوجودهم و باختلافهم تسود الفرقة و الانقسام و تفشل و تسقط الأمم …….. فهل يجوز أن نصف العلماء ورثة الأنبياء و حملة الشريعة و منابر الدعوة الاسلامية و نطعن فيهم بهذه الأوصاف المذمومة و نطعن بذلك فى ديننا بقولنا ( اختلاف العلماء ) ؟؟؟ فممن نأخذ ديننا اذا اذا طعنا و أسقطنا علماءنا بقول اختلافهم ( الوصف بالاختلاف هو طعن فى شخص صاحب الاختلاف ) ؟؟؟ هل نأخذ ديننا ممن يشككون و يطعنون فى علمائنا من أعداء الدين من المنافقين و ممن يبتغون أتباع الهوى و ممن يبتغون اسقاط الامة و الدولة الاسلامية المتبعة للكتاب و صحيح السنة و يريدون أن يلبسوا على الناس دينهم ؟؟؟ … و للاجابة … أمر الشرع بتوقير العلماء الربانيين المتبعين للكتاب و صحيح السنة باحسان المشهور عنهم الصلاح و الاستقامة و عدم الميل و أنهم عدول و الذين بذلوا أعمارهم فى سبيل الله بطلب العلم و تحصيله و نشره ..فهم من الخواص و من المصطفين الأخيار من الخلق الذين اختصهم الله بأمر دينه .. فأمر الرسول ص بتوقيرهم و حفظ فضلهم بحمل ميراث الأنبياء و الدعوة على عاتقهم فقال ( العلماء ورثة الأنبياء ) و قال ( فضل العالم على العابد كفضلى على أدناكم ان الله و ملائكته و أهل السموات و الأرض حتى النملة فى جحرها و حتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير ) …. فكيف يقرن الرسول العالم الى نفسه و يصلى الله و ملائكته ومن فى السموات و الأرض عليه ثم نأتى نحن و نطعن فيه و لا نوقره .. من نحن فى لحظة من لحظات عمره الذى أفناه و قطعه فى سبيل الله حتى نطعن فيه و فى علمه .. من نحن فى قطرة من قطرات علمه .. اعلموا أننا لا نساوى شيئا فى قطرة من قطرات عرقه الذى صب فى سبيل الله و فى سبيل تحصيل العلم و نشره .. و اعلموا أن من يطعن فى ورثة الأنبياء فانما يطعن فى الله و الرسول و دينه .. كيف يختاره الله و يختصه من بين الخلائق لحمل لواء الدعوة ثم تأتى أنت أو أنتى و تطعنا فيه !!! انكما بذلك تطعنان فى ذات الله و أن الله أخطأ و لم يحسن الاختيار من بين خلقه فيمن يحمل لواء الدعوة ( ما لكم كيف تحكمون ) .. و مجمل القول أننا أمرنا بالأدب و التأدب عند الحديث مع العلماء و عن العلماء و أن نحفظ فضلهم و أن نعلم حقيقة أمرنا و حجمنا بالنسبة لهم و أن نعطيهم قدرهم ( رحم الله امرءا عرف قدر نفسه ) ….. و وفقا لما سبق لا يجوز أن نصف العلماء بصفة مذمومة بقولنا ( اختلاف ) العلماء و لكن القول الصحيح هو ( اجتهاد ) العلماء فاما أصاب العالم و اما أخطأ فيؤخذ منه ما أصاب فيه المتوافق مع الكتاب و صحيح السنة و يعمل به و يرد ما أخطأ فيه بعدم توافقه مع الكتاب و صحيح السنة و لا يعمل به .. فالاختلاف ذنب و عمل مذموم و سيجازى عليه صاحبه أشد الجزاء ببعده عن رحمة الله اذا لم يرجع عن هذا الاختلاف الذى يؤدى لانقسام الأمة … أما اجتهاد العلماء فهو عمل خير فى سبيل تعليم الناس ما ورى و عمي عليهم من شئون و أمور دينهم من خلال استنباط الأحكام من الكتاب و صحيح السنة .. و هذا الاجتهاد يثاب و يؤجر عليه العالم فان أصاب فله أجران و ان أخطأ فله أجر .. فكيف نسمى الخطأ فى الاجتهاد اختلاف !!!!! … و يتبقى السؤال هل اجتمع العلماء الربانيين المستقيمين على الصراط أم مثلما قال المدعون هداهم الله اختلف العلماء ؟؟؟ … و فى الرد … قال تعالى ( و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ) و قال ( و ان تنازعتم فى شىء فردوه الى الله و الرسول ان كنتم تؤمنون بالله و اليوم الأخر ذلك خير و أحسن تأويلا ) و قال ( و ما اختلفتم فيه من شىء فحكمه الى الله ) و قال ( و أن هذا صراطى مستقيما فاتبعوه و لا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون ) و صراط الله المستقيم هو كل ما جاء فى الكتاب و صحيح السنة من أحكام و أوامر و نواهى و تكليفات و بحيث لا يخرج منهج حياة المسلم عنه بأى حال من الأحوال مع ترك كل مخالف لهذا الصراط .. و هذا هو ما اجتمع عليه العلماء الربانيين و منهم أصحاب المذاهب الأربعة هذا هو منهجهم و منهج كل من اتبعهم من الأوائل المتبعين باحسان .. و قد وصى علماء هذه المذاهب متبعيهم بتركهم لأى اجتهاد خاطىء مخالف للكتاب و صحيح السنة و من أقوالهم فى ذلك .. الامام مالك ( انما أنا بشر أخطىء و أصيب فانظروا فى رأيى فاذا وافق الكتاب و السنة فخذوه و اذا لم ىوافق الكتاب و السنة فاتركوه ) .. الامام أبى حنيفة ( لا يحل لأحد أن يقول بقولنا حتى يعلم من أين قلناه .. يعنى حتى يعلم أن مرجعه الكتاب و صحيح السنة ) .. الامام الشافعى ( اذا صح الحديث فهو مذهبى .. يعنى اتركوا مذهبى اذا وجد حديث صحيح يثبت خطأ مذهبى و خذوا بالحديث الصحيح ) .. الامام ( لا تقلدنى و خذ من حيث أخذت .. أى من الكتاب و السنة ) .. و قيل من أحد العلماء ( اضرب بأرائنا عرض الحائط اذا لم توافق الكتاب و السنة و خذ بالكتاب و السنة ) ….. و وفقا لما سبق فان العلماء اجتمعوا على الرجوع للكتاب و صحيح السنة و ترك الاجتهاد المخالف .. و العلماء برءاء مما يدعونه من اختلاف العلماء و الذى اختلف هو قلوب من ابتدعوا ان اختلاف العلماء رحمة من الذىن يبتغون اتباع الهوى غفر الله و رحم من مات منهم و هدى الأحياء منهم .. و صلى اللهم على سيدنا محمد و على أله و صحبه و سلم و على من اتبعه باحسان الى يوم الدين .. و الحمد لله رب العالمين .

    • السلام عليكم .. خواطر .. الاختلاف يتضاد مع الخطأ .. ( فالاختلاف ) عمل أو قول أو حال مقصود لذاته مع العلم التام لشخص المخالف أنه يخالف ,, فالمخالفة هنا عن قصد و عمد لقاعدة شرعية و هذا هو الاختلاف المذموم الذى نهى الله عنه حيث أوجب الله الاجتماع على القاعدة الشرعية و عدم الحياد عنها ,, كما فى قوله تعالى ( و لا تكونوا كالذين تفرقوا و اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات ) و البينات هى الكتب السماوية بصفة عامة و القرأن و السنة بصفة خاصة للمسلمين فالاختلاف هنا عن قصد بعد وصول العلم بالاحكام الشرعية فخالفوا عامدين و محرضين الناس على اتباع المخالفة للشرع عن قصد مدلسين و ملبسين على الناس دينهم و هؤلاء من العلماء الذين يخوضون فى المتشابه ابتغاء الفتنة بجانب خوضهم فى الأصول مثل تحليل الربا و قد أخبر الشرع عنهم و هم الأئمة المضللين و الدعاة الذين لهم باب من أبواب جهنم يدعون منه كل من اتبعهم و يدخلون بهم النار ………. أما ( الخطأ ) فهو قول أو فعل أو حال غير مقصود لذاته مع عدم علم شخص المخطىء أنه يخطىء اعتقادا منه أنه متوافق مع الشرع ,, أى أن الخطأ فى عدم التوافق مع الشرع غير متعمد .. و هذا الخطأ رفع الله عنه الحساب فلايحاسب من أخطأ .. فاذا أخطأ العالم فى اجتهاده فان هذا الخطأ يكون عن غير قصد و غير متعمد فلا يحاسب عنه و يؤجر على نيته و اجتهاده فى تبيان ما وري و ما عمي و استشكل على الناس من أمور دينهم و دنياهم مع الاخلاص فى النصيحة فى عدم الأخذ عنه أى خطأ فى الرأى يكون مخالف لما جاء بالكتاب و السنة .. هذا و الله أعلى و أعلم .. نسأل الله أن يعلمنا ما جهلنا .. و الحمد لله رب العالمين .

    • السلام عليكم .. خواطر .. الاختلاف المذموم و الاختلاف السائغ .. كلمة الاختلاف فى حد ذاتها و فى كل معانيها و مرادفاتها كلمة مذمومة و مذموم صاحبها و محاسب بغضب الله عليه مطرود من رحمة الله اذا مات دون توبة لشدة أثر و نتيجة الاختلاف على الأمة الاسلامية و ما ينتج عنه من تشتت الناس فى أمور دينهم و عدم اجتماعهم على الالتزام بما جاء بالكتاب و السنة و استباحة هذه المخالفات و ما يترتب عنه من ظلم و مظالم و فساد يؤدى الى وجود نزاعات و انقسامات و فرق و تعصب كل فرقة لرأيها دون الرجوع للكتاب و السنة و هو الضلال بعينه وهو ليس سبيل المؤمنين .. فالاختلاف هو الالتفاف و التحايل على القواعد الشرعية و لذلك فهو أمر لم يقره الله لا فى كتابه فقط و لكن أيضا فى سنة رسوله ص !! فكيف اذا نضفى الشرعية على كلمة اختلاف بقول و وصف الاختلاف السائغ ؟!!! … و لكن اذا نظرنا الى حقيقة الأمر فاننى أحسب أن ما يقال عليه اختلاف سائغ ليس اختلافا فى الأصل و لكنه توافق مع القواعد التى أقرها الشرع فى كتابه أو فى سنة رسوله ص , فاذا وجدت مسألة و لم يوجد فيها نص صريح و استشكل الأمر فانه يبدأ الاجتهاد فاذا اجتهد أكثر من عالم فى هذه المسألة و أتى كل منهم برأى مغاير لرأى كل من الأخرين و كان كل منهم يستند فى رأيه الى حديث صحيح و لم يكن أى من هذه الأحاديث من المنسوخ فهذا معناه أن الشرع قد أقر أكثر من حل لهذه المسألة وفقا لما جاء بكل حديث من هذه الأحاديث الصحيحة و بالتالى لا يكون هناك تعارض و لا اختلاف بين ما جاء متغايرا من أراء العلماء مع ما جاء من أدلة صحيحة متوافقين بذلك مع الشرع , و هنا يجوز للناس أن يأخذوا بأى رأى من هذه الأراء بما يتوافق و أحوالهم ,, و هذا هو يسر الدين حيث الأخذ بأيسر الأمور و الحلول طالما أن الشرع قد أقرها و ذلك هو منهج الرسول ص حيث أنه اذا لاح له أمرين أو أكثر فى مسألة فانه كان يأخذ بأيسر هذه الأمور ما لم تكن اثما ,, فاذا كانت أحد هذه الأمور اثم بمخالفته للقواعد الشرعية من حلال و حرام و افعل و لا تفعل فانه صلى الله عليه و سلم كان أبعد الناس عن هذا الأمر و لا يأخذ به … و بذلك لا يكون هناك اختلاف سائغ و لكن يكون هناك تعدد و تباين فى الأراء من العلماء و لكن بتوافق مع الشرع و ليس اختلافا مع الشرع و استنادا لأكثر من دليل صحيح غير منسوخ بالنسبة لمسألة واحدة … و للتنويه و للعلم مرة أخرى و للتأكيد فان العلماء الربانيين لم يختلفوا فى اجتهاداتهم و لكنهم اجتمعوا جميعا على ( وجوب ترك ) كل الأراء الخاطئة غير المتوافقة مع ما جاء بالكتاب و صحيح السنة ( و عدم الأخذ أو العمل بها نهائيا ) و الرجوع و الاتباع للكتاب و الحديث الصحيح حتى و لو كان ذلك سيؤدى الى ترك مذهبهم نهائيا بقولهم فى مجمل الأقوال اذا عارض رأينا الكتاب و السنة الصحيحة فاضربوا بأرائنا عرض الحائط و عليكم بالكتاب و السنة .. هذا ما أحسبه و الله أعلم فأنا لست صاحب علم .. و أسأل الله سبيل الرشاد .

    • السلام عليكم .. الاختلاف الذى نحن بصدده هو المخالفة التى عن قصد للأوامر و النواهى و التكليفات و الحدود و القواعد الشرعية التى أمر بها الشرع سواء فى الكتاب أو فى صحيح السنة و التى تؤدى لتضليل العباد و تلبيس أمور دينهم عليهم و استباحة المخالفة للحق و العدل بمخالفة الكتاب و صحيح السنة و ما يترتب عليه من ظلم و ضياع حقوق و نزاعات و انقسامات و سقوط الوازع الدينى فى قلوب من ضلوا و فى قلوب من أضلوا هدانا الله و اياهم ……… أما الاختلاف بمعنى التباين و التغاير فهو بيان لقدرة و عظمة الخالق فى خلقه و الذى يجب على كل عاقل أن يتفكر فيه و يتدبره حتى يزداد ايمانا على ايمانه و هو سنة كونية فطر الله عليها الخلق و منها الاختلاف فى البشر كاختلاف اللون و اللغات و الجنسيات و الأشكال و الأطوال و الأحجام و فى الطبيعة كاختلاف ألوان الجبال و أشكالها و أحجامها و كاختلاف كل أشكال الحياة على الأرض و كاختلاف السماوات و الأرض و الكواكب و المجرات …………………………………………………………………………………………………………………………………………………….. الخ قال تعالى ( ان فى خلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار لايات لاولى الالباب الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون فى خلق السماوات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ) فسبحان الله مالك الملك قيوم السماوات و الأرض له الحمد فى الأولى و فى الأخرة .. و الله أعلم بكل ما سبق من قول .. و الحمد لله رب العالمين .

    • السلام عليكم .. حالة مخالفة الشرع برخصة من الشرع .. هى الحالة التى يتحول فيها حكم بعض المحرم المحظور و المنهى عنه و الممنوع الى حكم الحلال الواجب و الجائز و المباح و لكن بحكم الشرع و ليس من خلال أراء العلماء أو اختلافات متبعى الهوى ممن فى قلوبهم زيغ أى أن الذى أجاز المخالفة أو أوجبها هو الله الذى وسعت رحمته كل شىء فضلا و علما فيسر و لم يعسر و رفع الحرج و العنت و لم يشدد من خلال القاعدة الاصولية ( الضرورات تبيح المحظورات ) حيث قال تعالى ( فمن اضطر فى مخمصة غير متجانف لاثم فان الله غفور رحيم ) و قوله ( فمن اضطر غير باغ و لا عاد فلا اثم عليه ان الله غفور رحيم ) و قوله ( و قد فصل لكم ما حرم عليكم الا ما اضطررتم اليه ) و من الايات فان حالة الضرورة هى استثناء يعطى المخالفة شرعية و معنى الضرورة هى وجوب الاخذ بالاسباب لرفع أو رد ضرر شديد واقع لا محالة حتى و ان كان هذا الاخذ بالاسباب فيه مخالفة للشرع و لكن فى حدود ضيقة مرتبطة بالزمان و المكان و الضرر و الانسان الذى سيقع عليه الضرر و بحيث أنه اذا تم رفع الضرر فانه ترفع معه حالة الضرورة و يرفع الاستثناء .. و تقدر حالة الضرورة من عدمها وفقا لاحوال الناس و مقدار الضرر و أمور أخرى مرجعها كلها فى تقديرها الى العلماء الربانيين و الذين يتم الرجوع اليهم فى عما اذا كانت حالة الضرورة قائمة ام لا و ما هى أمثل الحلول لرفع هذا الضرر أو رده قبل وقوعه و ذلك فى الحال الذى لم يصل فيه الضرر الى حد الهلاك أما اذا كانت حالة الهلاك قائمة فتجب المخالفة دون الرجوع للعلماء لرفع ضرر حالة الهلاك كالذى تأتيه غصة بوقوف لقمة فى المرىء و لم يجد حوله شربة ماء و وجد كوب به خمر فأوجب الشرع شرب هذا الخمر حتى تنتهى حالة الغصة حفاظا على ألا تزهق نفس هذا الشخص بالغصة .. مع ملاحظة أن حالة الضرورة غير مأخوذ بها على اطلاقها حيث أن هناك محرمات لذاتها تحريم مطلق مثل القتل الا بالحق و الزنا فلا يجوز القتل أو الزنا لرفع أى ضرر .. و وفقا لحالة الضرورة فانه اذا وجد أراء كثيرة متغايرة و متباينة للعلماء فان ذلك الاختلاف فى الأراء مرجعه هو اختلاف أحوال الناس و تباين حالات الضرورة من شخص الى أخر و من زمان الى أخر و من مكان الى أخر متفقين بذلك مع الشرع فى وجوب أو جواز المخالفة لبعض أحكام الكتاب و صحيح السنة لرفع حرج و عنت و مشقة ضرر قائم أو كائن لا محالة و فى حدود ضيقة حدودها الزمانية هى وقت رفع هذا الضرر فقط ثم ترجع الحالة لما كانت عليه من وجوب الخضوع لأحكام الكتاب و صحيح السنة .. هذا و الله أعلى و أعلم .. و أنا لست صاحب علم و لكنى أحاول معرفة كيف أحيا دينى و أسأله أن يعلمنى ما جهلت فهو يعلم و أنا لا أعلم و هو علام الغيوب .

    • السلام عليكم . دليل على فرضية النقاب أو فرضية ستر الوجه و النحر من القرأن و الذى لا يحتاج الى جدال و لكن يستوجب خضوع كل المسلمين المؤمنين و المسلمات المؤمنات الأحرار دون الاماء …. ما جاء بأول كلمات من كلام الله بسورة النور حيث قال تعالى ( سورة أنزلناها و فرضناها ) و المقصود بهذه السورة هى سورة النور بأكملها من أول أية حتى أخر أية فهى فرض فى كل أحكامها و كل ما جاء بها من أيات هو فرض فرضه الله على كل المسلمين و المسلمات فى كل زمان و فى كل مكان حتى تقوم الساعة و لا يجوز لأى مسلم أو مؤمن أو عالم أو داعية أن يقر بخلاف فرضية سورة النور بأكملها .. و من هذه الأيات التى فرضها الله الأية ( 31 ) الخاصة أحكامها بالمرأة المسلمة الحرة دون الأمة و ما الذى يجوز أن يظهر منها و ما الذى لا يجوز أن يظهر منها فقال تعالى ( فليضربن بخمرهن على جيوبهن ) و الخمار فى المعنى اللغوى و الاصطلاحى هو ساتر لوجه و نحر المرأة فاذا خاطبنا السميع العليم بلفظ الخمار فهذا معناه وجوب تنفيذ هذا المعنى اللغوى الاصطلاحى للفظ الخمار فى اللغة العربية و الا بأى لغة سوف نفهم معانى القرأن .. هل نفهم معانى كلمات الله و أمره لنا وفقا للغة اليهودية و الغربية أم بلغة القرأن العربية .. و لا يجوز لأى أحد من الخلق أن يقول بخلاف هذه الفرضية بعد قول الله ( سورة أنزلناها و فرضناها ) .. اللهم انى قد بلغت اللهم فاشهد فأنت تعلم و أنا لا أعلم و أنت علام الغيوب و الحمد لله رب العالمين .

  • السلام عليكم …………يعنى حضرتك عندك شركة بتصنع فيها ؟؟……………

    • وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. أمتلك معدات مصنع اعادة تدوير البلاستيك و نشاط مكتب تجارة و توريد خامات البلاستيك للمصانع و لكن لسوء الأحوال السابقة و عدم أمانة و التزام العمالة الا من رحم ربى أغلقت النشاط .. و أنا بصدد اعدة ممارسة النشاط التجارى و الصناعى حاليا بحسب مشيئة الله و توفيقه .

    • استمارة حضرتك متوفقه مع استمارتى ان شاء الله ………. ما راى حضرتك والخير ربنا يعمله

    • السلام عليكم .. الأخت الفاضلة . جزاكى الله خيرا على اهتمامك و ظنك الخير باستمارتى .. و اسئلى لى الله الاخلاص و الثبات فى طلب المنتقبة و أن يعفنى بمن تغلق عنى باب الفتن و تعيننى على الطاعة .

    • السلام عليكم ………. باذن الله اسئل الله لك المنتقبة ومن تعفك من الفتن وتعينك على الطاعة ……….. وفقك الله

    • السلام عليكم .. المرأة فى الاسلام جوهرة مصانة الكرامة و العرض و الشرف و العفة و الطهارة و منزهة عن كل نقص قد يشوب و يعيب المرأة فى المجتمعات الأخرى.. و المرأة فى الاسلام هى عماد المجتمع المسلم و ليست عماد فقط بل هى أساس المجتمع المسلم .. و اذا صدقنا القول فان المرأة المسلمة هى نواة المجتمع المسلم بل هى المجتمع المسلم كله اذا صلحت صلح المجتمع كله .. فهى فى نفسها أمة اسلامية كاملة .. فهى الأم و المربية و الاخت و الزوجة و الابنة .. و لعظم هذه المكانة و الدور الذى تقوم به المرأة فى الاسلام من افراز و تربية نشأ صالح قادر على اقامة مجتمع و أمة اسلامية صالحة فقد حافظ الاسلام على هذه الجوهرة التى تشع خير لكل من حولها و صانها من كل عبث و من كل شر حتى تظل منزهة عن كل نقص و كل سوء حتى تنشأ نشأة صالحة و تظل جوهرة صالحة تشع خير لكل من حولها و ذلك بان جعل الاسلام هذا الدور العظيم فى حدود مكانية لا تتعدى بيتها مع زوجها و أولادها باقامة بيت مسلم و جعل الله أجر المرأة عن ذلك بعظم دورها فأكرمها الله بأجر المجاهد المرابط فى سبيل الله .. و من صيانة الاسلام لهذه الجوهرة حفظها و سترها من عبث عيون العابثين بادناء المرأة لجلبابها فوق خمارها و حجابها و نقابها فلا يظهر منها شىء و جعل المرأة كلها عورة فلا تظهر الا على زوجها و أولادها و محارمها .. و زادها تكريما و تشريفا بأن جعلها لرجل واحد و ليست لكل الرجال فلا تكون لأحد غير زوجها فقط هو الذى يتمتع بجمالها و حسنها و صلاحها .. فهذا هو الاسلام يحافظ على المرأة و يصونها و يعلى من قدرها و يكرمها و يشرفها .. فهل نحن مسلمون حقا ؟؟؟

    • السلام عليكم .. أختى الفاضلة .. سامحينى فأنا للفتنة أقرب و أعلم جيدا فى أى شىء فتنتى و ما هو مكمن ضعفى .. و مثلى سيعتبر متزمت بالنسبة لك .. و أسأل الله لكم خيرى الدنيا و الأخرة

    • السلام عليكم ………… اشكرك على النصيحة …….. وفقك الله

    • جزاكى الله عنى كل الخير و الله أسأل أن يرزقكى الزوج الصالح الذى يهنأ به قلبك و تسر به عينك و تسعد به حياتك و يكون معينا لك على الطاعة و أبا حنونا لك و لأولادك .. اللهم أمين .. و كل عام و أنتى و أسرتك الكريمة و أمة الاسلام كلها بخير بمناسبة شهر الرحمة و الغفران و العتق من النيران و جعلنا الله و اياكم و القائمين على هذا العمل الصالح و أعضاءه و رواده و أهلهم أجمعين من عتقائه من النار و أدخلنا الجنة بدون سابقة حساب و لا عذاب .. اللهم أمين .

    • اللهم امين …… وكل عام وامة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بخير يااااااااارب ويجعلها سنةسعيدة علينا كلنا ان شاء الله …….. وفقك الله

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الى اخى الفاضل ارجو من حضرتك
    لى الدعاء بظهر الغيب وخاصه فى
    السجود ان يرزقنى الله الزوج الصلح
    ذو نسب صالح وذرية طيبه وفقنا
    الله واياكم جميعا ورزققك الله الزوجه
    الصالحه التى تعينك على كل امور دينك

    • و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. الأخت الفاضلة .. أشكرك على حسن ظنك و جزاك الله عنى خيرا .. و أسأل الله العظيم رب العرش العظيم الحنان المنان ذو الفضل و الاحسان الكريم أن يمن عليكى بحمل القرأن و العمل به و بالزوج الصالح حامل القرأن العامل به الذى يكون معينا لك على الطاعة و الذى تقر به عينك و يسعد به قلبك و تبتهج به حياتك و أن يرزقكما الذرية الصالحة و أن يجعلكما للمتقين اماما .. اللهم أمين .

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      الشكر لله اخى انا اللى اشكر حضرتك
      على دعائك لى اللهم تقبل منا صالح الاعمال
      واسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يمن عليك بزوجه صالحه
      تعينك على امور دينك فى الدنيا والاخره وان تحفظ سرك وتقر بيها عينك
      وفقنا الله جميعا الى كل ما يحب ويرضى وجزاك الله خيرا عنى

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ارشح لك الاخت صاحبة الاستمارة 681

  • شكرا للنصيحه وجزيت عنا خيرا

    • السلام عليكم .. أسأل الله أن تنفعك النصيحة و نساء المؤمنين .. و أنا أعلم باذن الله أن فيكى خيرا كثيرا فاصبرى و صابرى و رابطى على الصبر على الابتلاء و التقوى و ابشرى فى الدنيا بالفرج القريب فما بعد العسر الا اليسر فهو وعد الله و وعده حق و أبشرى فى الأخرة بالجنة التى وعد الله المتقين الصابرين .. و اثبتى باخلاص النية لله فى الزواج من صاحب الدين حتى يحقق الله لك أمنيتك فى اقامة بيت مسلم قائم على الطاعة فهذه هى السعادة و هذا هو سبيل الاستقرار .. أسأل الله لك صاحب الدين الذى يكون معينا لك على الطاعة فيهنأ به قلبك و تسعد به حياتك و تقر به عينك و يكون لك و لأولادك أبا حنونا .. اللهم أمين .. و كل عام و أنتم لله أقرب و كل عام و أنت و أسرتك الكريمة بخير .

  • ارجو الاطلاع على الملف ومع علم اني بفضل الله انتقبت ،،،
    الله الموفق ،،

  • ارجو الاطلاع على الاستمارة

  • السلام عليكم مواصفات حضرتك مناسبه لى وممكن حضرتك تتواصل مع اﻻداره والله الموفق

  • ﺍﻟﺴﻠﺎﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻣﻤﻜﻦ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻠﻒ .

  • السلام عليكم ورحمة الله
    الأخ الكريم يمكنك الاطلاع على المواصفات فهى اخت منتقبة نحسبها على خير من حملة القرآن والعلم الشرعى والله الموفق

    • السلام عليكم .. أتمناها ذات دين و خلق بحق بقدر الاستطاعة و هادئة الطباع و لا ترغب من الحياة سوى رضا ربها و من الأخرة الجنة .. فهل سأجد من يهنأ لوجودها قلبى .

  • ارجو الاطلاع على الملف الخاص بي

  • ارجو قراءة ملفى … جزاكم الله كل الخير

  • ارجو قراءة البينات

  • اخى الكريم ارجو منك لى بالدعاء بان يكرمنى الله الزوج الصالح ورجو قراءة ملفى

  • السلام عليكم

    الأخ الكريم جزاك الله خيرا لاهتمامك ولكن حضرتك تشترط مطلقة ومعها أطفال أو (ثيب) ؟ ولماذا ؟ نرجو التوضيح، والله الموفق للخير

  • أرجو ألأطلاع على بياناتى والله الموفق للجميع

  • السلام عليكم .. بيناتك طيبة الرجاء التواصل مع الادارة

  • يمكنك الاطلاع علي استمارتي والله الاموفق

  • هل تقبل الانتقال بالقرب من مكان اقامة الزوجة

    • السلام عليكم .. أشكر لك ثقتك و اهتمامك و سامحينى لان حياتى و عملى بالاسكندرية .. و أسأل الله لك الزوج الصالح الذى يقر به قلبك و تسر به عينك و يكون لك معينا على الطاعة .

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ممكن حضرتك تطلع على استمارتى
    وتكتب لى رد

    • السلام عليكم .. شرف لى اهتمامك بصفحتى وأسأل الله لك الزوج الصالح الذى يعينك على حمل كتاب الله فتكونى من أهل الله و خاصته .. و سامحينى ففتنتى فى البشرة البيضاء .

  • سلام عليكم
    هل حضرتك من كتبت كل هذا الكلام السابق في التعليقات ام منسوخ؟

    هل تطلب العلم الشرعي؟ وعلى يد من وأين؟

    وهل لديك اي نشاطات دعوية؟

    العمل كم يأخذ لديك من الوقت؟ وفيم تقضي وقت الفراغ؟

    • ولماذا لم تطلب العلم بطريقة منهجية؟
      ومن تستفتي بالتحديد من اهل العلم؟
      وما مدى وكيفية تعلقك بالمسجد؟
      معذرة للاطالة

    • و عليكم السلام و الرحمة و البركات .. أحسب أننى من كتب هذه الكتابات دون نسخ من خلال ما تفضل به ربى علي من فكر و عقيدة من قراءاتى بالكتاب و صحيح السنة من خلال كتب العلماء و الفقهاء فى التفاسير و السيرة و الفقه و الفقه المقارن و الكتابات و التعليقات و الفتاوى فى المواقع الاسلامية الموثوق بها المتوافقة مع صحيح الكتاب و السنة .. و من خلال كتاباتى يظهر أنها عشوائية غير ممنهجة وغير منضبطة وفقا لقواعد اللغة أو النحو أو الانشاء و أنها اجتهاد عبد يبتغى رحمة ربه و هداه و ليست كتابات طالب علم أو داعية .. وليس لى شيخ واحد و لكن لى شيوخ كثيرة على رأسهم رسول الله ( ص ) و كل من اتبعه باحسان من العلماء .. و أحسب أن كل من يبلغ عن الرسول ( ص ) و لو أية يعمل بالدعوة قدر استطاعته .. و المساجد هى روحى و ملاذى من هموم و أعباء العمل و الحياة فلا أجد راحتى الا بها .. و فى السابق كان العمل يأخذ أغلب وقتى لان فى رقبتى أمانات مستأمن عليها أما الأن ففى وقتى متسع و لذلك أحسب أن وقت عملى هو فى سبيل الله و ان كان ذلك سببا فى تقصيرى فى طلب العلم و لكنه فى خير و وقت فراغى من عملى هو لرفيقة دربى و حياتى و روحى زوجتى و هو أيضا فى سبيل الله و لذلك أحسبه فى خير أيضا .. أنا انسان عادى بسيط عبد لله أحيا حياتى ببساطة و بسهولة و بحب و احسان و فى حدود بساطة و جمال و سهولة ديننا من خلال منهج الرسول الجميل البسيط الوسطى بدون تفريط و لا افراط ملتمسا رضا ربى فى كل شئون حياتى بالبسمة و الكلمة الطيبة و الاحسان الذى هو أعلى درجات الاسلام.. و صلى اللهم على سيدنا محمد و صلى على أله و صحبه و سلم و على كل من اتبعه باحسان الى يوم الدين .. و الله أسأل أن أكون أنا و أهلى من الخواص الذين هم طلبة العلم و العلماء و الدعاة و أهل القرأن و الذين يحملون على عاتقهم أمر نشر الدعوة باخلاص أو من المتميزين المشاهير عند الله فى الأخرة بالأعمال الصالحة ( خيركم خيركم لأهله ) أو من الأبرار الصالحين المتقين المحسنين الخاشعين الورعين أو ممن أقاموا اسلامهم و لم يكن منهم عمل صالح غير البسمة فى وجه العباد فقط و دخلوا بها الجنة .. اللهم أمين .. اللهم استجب . أسف على الاطالة .

  • السلام عليكم

    • و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. أشكر لك حسن ظنك و أسألك أن تسامحينى ففتنتى و عفتى فى البشرة البيضاء فأرجوا دعائك و أسأل الله لك الزوج الصالح الذى يكون معينا لك على حمل القرأن و يأخذ بيدك الى الجنة الذى تسر به عينك و يبتهج لوجوده قلبك و تأنس به حياتك … اللهم أمين .

  • السلامة عليكم انا اخو الاخت واطلعت علي ملف حضرتك وممكن تتطلع علي ملفها واللة الموفق لو الوضع تمام ممكن تتواصل بالادارة

    • السلام عليكم .. أخى فى الله أشكر اليك تقديرك و ثقتك و حسن ظنك و أسأل الله العظيم ذو الفضل و الاحسان الحنان المنان قيوم السموات و الارض ان يرزق الاخت الزوج الصالح عاجلا و ليس اجلا .

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله عنا خيرا وشكر الله لك وجعله في ميزان حسناتك ارجوا اﻻطﻻع علي ملفي وانا الحقيقه باعمل ونفسي اقر في بيتي مع زوج صالح يتقي الله فيا وان شاء الله تجد ما يسرك وتقر عينك به وفقك الله لكل خير

    • و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته .. جزانا و اياكى .. و أشكر لك حسن ظنك و فتنتى و عفتى فى البشرة البيضاء كما أننى أرغب فى الانجاب فأرجوا أن تسامحينى و أسأل الله لك الزوج الصالح الذى تأنس به حياتك و يبتهج بوجوده قلبك .. اللهم آمين .

  • السلام عليكم ورحمه الله ربنا يوفقك اخى للزوجة الصالحة

  • السلام عليكم اخى الكريم ارجو من حضرتك الاطلاع على ملفى ولكالشكر

    • حضرتك خذ رقم ولى امرى من الاداره ومنتظره حضرتك

  • السلام عليكم ..ممكن النظر في ملفي ..وفقك الله

اكتب تعليقك